الهايكا وتوظيف وسائل الإعلام في جمع التبرعات

قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري في اجتماعه أمس إضافة فصل جديد في القسم الثالث من كراس الشروط بخصوص

الالتزامات المتعلقة بالمضامين الإعلامية يقضي بمنع توظيف القنوات التلفزية والإذاعية في جمع التبرعات باستثناء ما يتم في إطار مبادرة وطنية صادرة عن سلطة عمومية ذات صلة بالمصلحة العامة تكون مفتوحة لجميع وسائل الإعلام وتعتمد حسابا جاريا موحّدا. وخوّلت الهايكا في حالات استثنائية إمكانية جمع التبرعات لفائدة وضعيات إنسانية بعد الحصول على إذن مسبق من الهيئة، مع الالتزام بعدم إظهار هويّة متلقي المساعدات بشكل يمس من كرامتهم الإنسانية وحياتهم الخاصة، ومنع إظهار الأطفال أو الكشف عن هويّتهم بما يمس من مصلحتهم الفضلى.
كما قرّر مجلس الهيئة حصر إسناد إجازات إحداث واستغلال القنوات التلفزية والإذاعية الدينية للإعلام العمومي دون سواه. علاوة على ذلك، واستنادا إلى تقارير مرصد الهيئة وتحسّبا لظاهرة تفشي استعمال الدين في الإشهار، أفضت مداولات المجلس إلى منع توظيف آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية في الاتصال التجاري.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية