هيئة مكافحة الفساد تدعو الهياكل العمومية إلى عدم تمويل الجمعيات التي لم تنخرط في منظومة الشفافية

دعت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، الهياكل العمومية، إلى الامتناع عن التعامل أو تمويل الجمعيات التي لم تنخرط في منظومة

الشفافية ولم تقم بإحالة قائمة مُسيّريها الخاضعين لواجب التصريح بالمكاسب والمصالح، على الهيئة . كما دعت هيئة مكافحة الفساد في بلاغ إعلامي يوم أمس هذه الهياكل من وزارات وجماعات محلية وهيئات ومؤسسات ومنشآت وكذلك المنظمات وهياكل التمويل المحلية والأجنبية، إلى إلزام مسيّري الجمعيات بالاستظهار بوصل التصريح.

وتأتي هذه الدعوة بهدف دعم الشفافية وتكريس مبادئ النزاهة والمساءلة وفي إطار مكافحة الإثراء غير المشروع وحماية المال العام، حسب البلاغ الذي جاء فيه أيضا أن الهيئة لم تسجل سوى استجابة 1685 جمعية أحالت قائمات مُسيّريها من أصل 17697. وأضافت أن الأغلبية القصوى من الجمعيات تخلّفت عن مدّ الهيئة بقائمة المسيّرين لتمكينها من تكوين قاعدة البيانات التي يفرض تكوينها القانون عدد 46 لسنة 2018 المؤرخ في 1 أوت سنة 2018، بهدف متابعة عمليات التصريح بالمكاسب والمصالح، ملاحظة أنها لم تسجل التفاعل المطلوب من عدد المُصرّحين في فئة مسيّري الجمعيات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا