القبض على خلية تكفيرية اثناء احتطابها

تم الكشف على خلية تكفيرية تتكون من 3 اشخاص وتنشط بين ولايتي المهدية وصفاقس، ويقود الخلية قيادي سابق بتنظيم أنصار الشريعة

المحظور والذي كان سجينا سابقا في قضية سليمان الارهابيّة. وتركّز الخلية نشاطها في مرحلة أولى على تصنيف الأثرياء بين كافر ومرتد ثمّة في مرحلة ثانية القيام بعمليّات احتطاب وسلب أموال وقد تم إلقاء القبض على المجموعة خلال شروعها في خلع منزل أحد الأثرياء المستهدفين.

ووفق ما اكده الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الجبابلي فقد اعترف عناصر الخليّة بتخطيطهم لسلب مجموعة من الأشخاص سبق أن تمّ رصد تحرّكاتهم كما اعترفوا بنيّتهم خطف أحد أثرياء الجهة وطلب فدية من عائلته مقابل إطلاق سراحه.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا