حول الأمر الحكومي لتنظيم القمة الفرنكوفونية بتونس

ورد في العدد الأخير للرائد الرسمي للجمهورية التونسية (عدد 41) أمر حكومي يتعلق بإحداث وضبط تنظيم وطرق سير

عمل لجنة وطنية لتنظيم القمة الثامنة عشرة للفرنكوفونية والتي ستنتظم في تونس في نوفمبر سنة 2020 . وتضمن الأمر الحكومي 17 فصلا ونصّ الفصل الأول منه على أن «لجنة وطنية لتنظيم القمة الثامنة عشرة للفرنكوفونية تحدث لدى وزارة الشؤون الخارجية وتعمل تحتإشراف رئيس الجمهورية وتمثل الإطار المؤسساتي القانوني لتنفيذ الأعمال المتصلة بتنظيم هذه القمة».
ومن مهام اللجنة الإعداد المادي والتنظيمي للقمة طبقا للمعايير والقواعد المحددة من قبل المنظمة الدولية للفرنكوفونية والتنسيق مع لجنة التوجيه التابعة لهذه المنظمة الدولية في ما يتعلق بالمواضيع التي ستتناولها القمة والإعداد المادي لها والتنسيق بين جميع الأطراف الوطنية المعنية بمختلف المسائل المتعلقة بتنظيم وسير القمة. ويرأس اللجنة الوطنية وزير الشؤون الخارجية مع عضوية عدد من أعضاء الحكومة أو من يمثلهم وممثلين عن رئاسة الجمهورية والحكومة والممثل الشخصي لرئيس الجمهورية لدى المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499