مطالبة بفتح ملف الحج باعتباره ملف فساد بامتياز

طالبت الجمعية التونسية للتفكير الإسلامي والشؤون الدينية بفتح تحقيق إداري وقضائي للوقوف على التجاوزات الحاصلة في

الحج باعتباره «ملف فساد بامتياز»، كما اعتبرت الجمعية انه من الضروري التدخل السريع والحاسم لإنهاء ما يعرفه الحج من تلاعب على المستويين المالي والاداري.
ووضعت الجمعية شرط عرض القائمة المعلنة للحجيج على لجان تحقيق محايدة للتأكد من صحتها بالاضافة الى اعتماد مقياس الأكبر سنا فالأكبر سنا بما يسمح بالقضاء التام على كل أشكال المحسوبية والفساد والتلاعب بملفات الحجيج التي يمكن التلاعب بها في ظل مواصلة اعتماد مقياس الأقدمية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499