الصيدلية المركزية تعتزم إعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية

شرعت الصيدلية المركزية في عقد سلسلة من الاجتماعات والجلسات مع مديري المستشفيات العمومية من أجل إعادة جدولة ديون

هذه المؤسسات الصحية، البالغة قيمتها 457 مليون دينار، وفق ما أعلن عنه الرئيس المدير العام للصيدلية المركزية أيمن المكي. وكشف المكي أنه تم توقيع جملة من محاضر الجلسات مع مديري المستشفيات العمومية من أجل إدراج الديون في القوائم المالية للصيدلية المركزية بعنوان خسائر مالية خلال السنوات الفارطة، مع تعهد المستشفيات بصرف نسبة 50 بالمائة من ديونها لفائدة الصيدلية المركزية. وأوضح أن عقد الجلسات المذكورة يندرج في إطار تطبيق قرارات اتخذها مجلس الوزراء نهاية شهر مارس الفارط، والمتعلقة بمعالجة ديون الصيدلية المركزية وتمكينها من تمويل من الدولة بقيمة 200 مليون دينار، ملاحظا أنه يتم وضع اللمسات الأخيرة من أجل تطبيق كافة هذه الإجراءات. وينتظر أن يتم تحويل محاضر الجلسات المبرمة بين كل من مديري المستشفيات والصيدلية المركزية إلى مصالح وزارة المالية من أجل إتمام إجراءات حصول الصيدلية المركزية على تمويل يناهز نسبة 50 بالمائة من مستحقاتها لدى المستشفيات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية