مندوب حماية الطفولة ينبه ...

نبه المندوب العام لحماية الطفولة، مهيار حمادي أمس الثلاثاء، أن ارتفاع منسوب العنف في المادة التلفزيونية التي

يتم بثها على القنوات التونسية من شأنه أن يؤثر سلبا على صحة وسلامة الأطفال، وفق ما نبه إليه مندوب عام حماية الطفولة. وقال إن مظاهر العنف في المسلسلات والانتاجات الكوميدية، التي يتم بثها على القنوات التلفزية حاليا، زادت قياسا بأشهر رمضان للسنوات الفارطة، مشددا، على أن هذه الزيادة تجسدت من خلال مظاهر العنف اللفظي والبدني فضلا عن الإيحاءات المنافية للأخلاق.
وأكد أن 3 مسلسلات على الأقل بثت مقاطع تضمنت مشاهد عنف، مذكرا، أن الأطفال عادة ما يبلغون مرحلة التماهي والشغف بأبطال بعض المسلسلات مما يدفعهم أحيانا إلى تقليد بعض الشخصيات والأدوار في الحياة ومن خلال علاقاتهم الاجتماعية. وأشار إلى أنه بالرغم، من أن حصيلة الإنتاج التلفزي اتسمت بتطور التقنيات في التصوير والإخراج إلا أن المشاهد سجلت تواترا لمشاهد العنف ضد المرأة والكهول وكبار السن إلى جانب بث مشاهد وصفها ب "الخادشة للحياء "، مؤكدا، أن مصالح مندوبي حماية الطفولة لا يمكنها التدخل في محتوى الإنتاج الذي يندرج في إطار حرية الإبداع والتعبير.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499