توقع ارتفاع مبيعات الفسفاط بنسبة 55 % مع موفى 2019

تتوقع شركة فسفاط قفصة ارتفاع حجم مبيعات الفسفاط بنسبة 55 % مع موفى سنة 2019 ليصل الى 4.5 ملايين طن، وربطت الادارة المركزية

للانتاج التابعة لشركة فسفاط قفصة الارتفاع المتوقع بإعادة تشغيل الخط الحديدي 15 الرابط بين الرديف والمتلوي وتشغيل الوسق في مدينتي أم العرايس والرديف خاصة أن مخزون الشركة من الفسفاط التجاري يناهز 2 مليون طن.

كما أشارت وثيقة صادرة عن الادارة المركزية للانتاج التابعة لشركة فسفاط قفصة إلى تراجع حجم الفسفاط التّجاري المنقول بواسطة القاطرات من الحوض المنجمي نحو معامل المجمع الكيميائي التونسي والشركة التونسية الهندية للأسمدة بنسبة 66 % سنة 2017 وبنسبة 76 % موفى 2018، ليصل إلى حدود 1.7 مليون طن في 2018 بعد ان كان يقدّر بـ7.3 مليون طن سنة 2010 التي تعتبرها شركة فسفاط قفصة السنة المرجعية.

وأبرزت الشركة أنه إثر دخول القاطرات الجديدة للشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية حيز الاستغلال بداية من جوان 2019 ستشهد كميات الفسفاط المنقولة يوميا زيادة بنسبة 32 % لتبلغ 13 ألف طن مقابل 9.8 ألف طن حاليا، ويذكر أن خط السكة الحديدية لنقل الفسفاط عدد 15 (الرابط بين الرديف والمتلوي) قد تعطل إثر الفيضانات التي شهدها الحوض المنجمي في بداية أكتوبر 2017.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية