هيئة مكافحة الفساد والحوار التشاركي حول الصحة

عبّرت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد عن "تفاجئها" بانعقاد الحوار التشاركي لتقييم أزمة قطاع الصحة المنعقد أول أمس، دون توجيه

الدعوة لها للمشاركة وإبداء الرأي، «رغم أنّ القانون قد أوكل لها مهام التقصّي والكشف عن مواطن الفساد وإصدار المبادئ التوجيهية العامة واقتراح سياسات مكافحة الفساد ومتابعة تنفيذها باتصال مع الجهات المعنية».

وأفادت الهيئة، في بيان لها أمس أنّه ثبت أيضا انه لم يقع توجيه الدعوة لدائرة المحاسبات وللائتلاف المدني للدفاع عن الصحة العمومية لحضور هذا الحوار، معتبرة أنه «أمر يبعث على الحيرة والريبة». وذكرت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بأنها قد «تولت إصدار تقريرين سنويين تعرّضت فيهما بإسهاب إلى الملفّات التّي تحرّت وتقصّت بخصوصها في قطاع الصحّة وكذلك أتت على التوصيات التي اقترحتها للهياكل العمومية لتجاوز الهنات وإيجاد الحلول للمشاكل التي تكبّل القطاع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499