قرار بالغلق الفوري لمركز إيواء المهاجرين بمدنين

أعلن الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان الفاضل محفوظ خلال زيارة أداها أمس إلى

ولاية مدنين عن الغلق الفوري لمركز إيواء المهاجرين بمدنين بسبب وضعه غير اللائق للإقامة وما أصبح يطرحه من إزعاج للمقيمين به وللمحيط المتواجد به سيما وانه مفتوح منذ 8 سنوات ويقع وسط حي سكني ومعهد ومبيت للطالبات.
وقال الوزير إن " ظروف هذا المركز غير إنسانية لذلك سيتم غلقه فورا مع البحث عن حلول لتمكين المهاجرين من ظروف إنسانية للعيش بشكل يحفظ كرامتهم"، مضيفا انه " سيتم العمل مع كل المتدخلين من سلطات جهوية ومنظمات دولية ووطنية حتى لا تكون أية وضعية محل انتقاد أو شبهة ". وأشار إلى أن مختلف الوضعيات المتواجدة في تونس من مهاجرين أو لاجئين أو طالبي لجوء، تتقبلها تونس من جانب إنساني إلا أن هذا البعد الإنساني يستوجب المرافقة والمصاحبة والاستعداد الجيد خاصة أمام تواصل عمليات تدفق المهاجرين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499