روني الطرابلسي في موسكو: الاحتجاجات في الجزائر سلمية ولن تؤثر في الوضع الأمني لتونس

أفاد وزير السياحة التونسي روني الطرابلسي خلال ندوة صحفية عقدها في موسكو وحضرها أكثر من 20 صحفيا روسيا، أن تونس

تجاوزت المشاكل الامنية التي واجهتها خلال السنوات الماضية ليصبح الوضع الأمني حاليا في مستوى الوضع الأمني في الدول الاوروبية الكبرى، وأكد الطرابلسي ان تونس بكل مدنها وجهاتها مستعدة في كل وقت لاستقبال السياح الذين تطمح تونس إلى ان يكون الروس هم العدد الاكبر من بينهم من خلال وضع وزارة السياحة لهدف قدوم مليون سائح روسي في سنة 2020.
اما في علاقة بالوضع في الجزائر ومدى تأثيره على الامن في تونس، فأكد روني الطرابلسي ان الاحتجاجات في الجزائر سلمية ومن حق الشعب الجزائري أن يعبر عن تطلعاته لتحقيق الديمقراطية و الحرية في بلده و هذا لن يؤثر سلبا على الأمن او السياحة في تونس.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499