اقتراح إدخال جملة من التعديلات لتطوير المنظومة الانتخابية

اقترح الرئيس الأسبق للهيئة العليا المستقلة للانتخابات، شفيق صرصار، إدخال جملة من التعديلات لتطوير المنظومة الانتخابية التي

تنقسم وفق تقديره إلى عناصر لا يمكن تطبيقها إلا بعد 2019 وعناصر عاجلة لابد من الإسراع في إنجازها قبل المواعيد الانتخابية لسنة 2019.
وشدد صرصار في محاضرة ألقاها أمس أمام طلبة كلية الحقوق والعلوم السياسية بسوسة على ضرورة إدخال جملة من التعديلات الضرورية الأخرى على المنظومة الانتخابية وهي تعديلات لا يمكن إجراؤها إلا مباشرة بعد الانتخابات المنتظرة في موفى 2019. وذكر في هذا السياق أن من بين هذه التعديلات مراجعة التقسيم الحالي للدوائر الانتخابية الذي تم اعتماده بشكل وقتي في 2011 و2014 وذلك حتى يكون التقسيم الجديد متناغما مع تزايد عدد السكان في عدد من الدوائر. وشدد على أهمية التفكير في وضع ضوابط واضحة ومناسبة لطريقة الاقتراع، باعتبار انه لا وجود لأسلوب مثالي، مشيرا إلى إمكانية اعتماد المقاييس البيومترية للناخبين، مما يسمح بالتخلي عن الحبر الانتخابي والسماح للناخب بالتصويت في أي مكان، مرة واحدة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499