حول مشروع قانون تنظيم حالة الطوارئ

أكد رئيس كتلة الجبهة الشعبية أحمد الصديق، أن الجبهة متمسكة بملاءمة مشروع قانون تنظيم حالة الطوارئ المعروض على

البرلمان مع الدستور الجديد، ملاحظا أن التأخير في المصادقة على مشروع القانون يعود إلى «رغبة الحكومة في العمل بالأمر المنظم لقانون حالة الطوارئ القديم وعدم التسريع في مناقشة مشروع القانون الجديد». وعبر الصديق عن استعداد كتلته للتفاعل إيجابا مع مشروع القانون الجديد والإسراع في المصادقة عليه، مبينا أن البلاد تحتاج إلى قانون طوارئ يتلاءم مع الدستور ولا يعتدي على الحقوق والحريات لأفراد المجتمع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499