في دعم إجراءات تأمين المحاكم

انعقدت امس الاثنين جلسة عمل بمقر وزارة الداخلية ترأّسها كل من وزير الداخلية هشام الفراتي ووزير العدل كريم الجموسي للنظر

في تدعيم إجراءات تأمين المحاكم، وقد تم خلال هذه الجلسة استعراض مختلف الصعوبات والمخاطر التي قد يواجهها القضاة أثناء أدائهم لمهامهم فيما يتعلق خاصة بسلامتهم الجسدية وتأمين سير الجلسات.
كما تم خلال الجلسة التي حضرتها إطارات سامية من وزارتي العدل والداخلية الاتفاق على تشخيص النقائص والإخلالات مركزيا وجهويّا واتخاذ جملة من التدابير العاجلة لتداركها ضمانا لحسن سير عمل المرفق القضائي.
تجدر الاشارة الى ان جمعية القضاة تطالب الحكومة منذ مدة بتحمل مسؤوليتها في حماية المحاكم وتامنيها من الاعتداءات والاقتحام التي كان آخرها اقتحام مواطن لمكتب قاضي التحقيق الأول بمحكمة الكاف وإخراج قارورة مملوءة بالبنزين سكبها على جسده مهددا بإحراق نفسه في صورة عدم إطلاق سراح شقيقته حالا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا