وزير الخارجية والشؤون الأوروبية للكسمبورغ غدا في تونس

بدعوة من خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية يؤدي جون أسّلبورن وزير الخارجية والشؤون الأوروبية للدوقية الكبرى للكسمبورغ زيارة رسمية إلى تونس بداية من غرة ماي المقبل وتتواصل إلى غاية الـ 3 من ذات الشهر. وتهدف الزيارة إلى مزيد دعم العلاقات الثنائية بين تونس واللكسمبورغ التي شهدت في السنوات الأخيرة نقلة نوعية على

المستويين السياسي والدبلوماسي، من أهم مظاهرها تبادل الزيارات الرسمية وانعقاد لقاءات رفيعة المستوى بين مسؤولي البلدين. ويجري الوزير اللكسمبورغي خلال الزيارة لقاءات مع عدد من سامي المسؤولين التونسيين. كما سيتم بهذه المناسبة التوقيع على مذكّـرة تفاهم لإرساء آلية قـارّة للمشاورات السياسية على مستوى الإطارات السامية لوزارتي الشؤون الخارجية للبلدين. وتهدف المذكّرة إلى إضفاء ديناميكية جديدة على التعاون الثنائي في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وتعميق التشاور حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية