يوم غضب للأمنيين

قررت الجبهة الوطنية للنقابات الأمنية المجتمعة أمس تنظيم يوم «غضب أمني» يوم 28 فيفري الجاري بساحة القصبة

وذلك للمطالبة بتسوية ملف الشهائد العلمية بمقتضى أمر حكومي على غرار بقية الملفات واعتباره ذا أولوية مطلقة والتمسك بإعادة ترتيب المسار المهني لجميع الهيئات دون استثناء أو تمييز بين عموم الأسلاك إلى جانب التسريع في تنفيذ جميع بنود الاتفاقية الممضاة مع الطرف الحكومي خلال سنة 2016 في جانبيها المادي والاجتماعي دون المساس بجوهرها على

غرار محاولة التلاعب بمنحة التكاليف الإدارية والتطبيق الفوري للأحكام النهائية الصادرة عن المحكمة الإدارية القاضية بإرجاع المعزولين الأمنيين على خلفية أخطاء إدارية أو مهنية غير جسيمة. كما طالبت الجبهة الأمنية بتوضيح رسمي بشأن المشاريع المحالة على سلطة الإشراف المتعلقة بالقانون الأساسي العام والقوانين الخاصة بالأسلاك وهيكلية الإدارات العامة للأمن الوطني .

هذا وعبرت في بيان لها عن عميق استيائها واستغرابها الشديد لحالة التخبّط السائدة لدى وزارة الإشراف وضعف أدائها الذي تجسد من خلال البرقيات الوزارية المتضاربة والتي خلفت حالة من الغضب والاستياء لدى عموم الأمنيين.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499