استقالة جماعية من حزب التيار الديمقراطي ببن عروس

قدّم 42 عضوا ومنخرطا في حزب التيار الديمقراطي، بين منخرطين وأعضاء مكاتب محلية وأعضاء مجالس بلدية

وعضو مجلس وطني عن جهة بن عروس، استقالة جماعية من الحزب. وقد أكد محمد الخضراوي وهو أحد المستقيلين، ان السبب يتمثل في غياب ديمقراطية حقيقية داخل هياكل الحزب ولتفرّد القيادة المركزية للحزب بالقرار وانعدام تشاركية حقيقية مع الهياكل الجهوية عند أخذ القرارات.

في المقابل اكد الأمين العام للتيار الديمقراطي غازي الشواشي «إن ما سُمّي استقالة جماعية في بعض المكاتب المحلية ببن عروس ترتبط أساسا إما بعدد ممّن لم ينخرطوا أصلا في الحزب ووقع رفض مطلب انخراطهم، أو بمن انخرطوا منذ أشهر قليلة ولم يُعرف لهم نشاط غير الإستقالة أو بمن تعلّق بهم تحقيق من لجنة النظام من أجل خرق القانون الداخلي للحزب

واستقالوا استباقا للقرارات التأديبية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية