الدّيون المستحقة لبعض مؤسسات النقل تناهز 1000 مليون دينار

قال رئيس الهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية، كمال العيادي، إنّ الديون المستحقة لفائدة ديوان الطيران المدني

والمطارات والشركة التونسية للملاحة وديوان البحرية التجارية والموانئ، تجاوزت الـ 1000 مليون دينار، وهو ما يتطلب تدخلا على مستوى رئاسة الحكومة . وأفاد العيادي، في تصريح إعلامي أنّ من بين الإخلالات المسجلّة في مجال النقل الجوي مسألة تأخر تسليم حقائب المسافرين قائلا: «إن ديوان الطيران المدني والمطارات، يقر مسؤوليته في ذلك، في حدود 4 %، فقط، وهو ما يتطلب تدخل وزارة النقل لحل هذا الإشكال».

وأشار من جهة أخرى، على سبيل الذكر، إلى أنّ الشّركة الوطنية للنقل بين المدن، سجلت خسائر تناهز 4 مرات ضعف رأس مالها. وقد قدمت الشركة، وفق قوله، برنامجا لإعادة هيكلتها منذ سنة 2014 ووقع تحيينه سنة 2018، بيد أنّه مازال في انتظار عرضه على مجلس وزاري.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499