وزير التجارة ينفي ما نُسب إليه بخصوص «الملاوي والطابونة»

نفى وزير التجارة عمر الباهي ان يكون قد صرح بأن "الملاوي والطابونة" وراء النقص المسجل في مادة السميد، في تعليق

على على التصريح المنسوب له والذي اثار جدلا واسعا وحملة سخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، وقال الباهي "...لم اصرح بأن سبب اضطراب التزويد بمادة السميد هو صناعة خبز الطابونة والملاوي".
واكد ان ما قاله هو ان «الاسباب الاساسية في اضطراب تزويد هذه المادة هو تدني سعرها بالفرينة وبروز استعمال هذه المادة في التغذية الحيوانية بسبب تدني سعرها بالاضافة الى اتساع الطلب على مادة السميد في غير الاستعمالات المنزلية الى استعمالات مهنية منها خبز الطابونة والملاوي والذي اصبح نشاطا تجاريا منتشرا في الكثير من الاماكن و المحلات …هذه الاسباب مجتمعة وبشكل متفاوت هي سبب اضطراب التزويد بمادة السميد والتي تمكنت وزارة التجارة من معالجتها بشكل نهائي».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499