في شبهة الفساد في صفقة تزويد شركة نقل تونس بـ494 حافلة

أكد وزير النقل هشام بن أحمد أن الوزارة لن تتوانى عن متابعة أيّ شبهة فساد في صفقة تزويد شركة نقل تونس

بـ494 حافلة بعد ثبوت جملة من الاخلالات الادارية والمالية والفنية على مستوى هذه الصفقة، وكشف ان الوزارة قامت بتقديم شكاية في 23 أوت 2018، إلى وكيل الجمهورية بخصوص شبهة فساد في هذه الصفقة.
ووفق وزير النقل سيتم على ضوء نتائج تلك الشكوى اتخاذ الاجراءات المستوجبة ضد كل من يثبت تقصيره او اقترافه لاخطاء تتطلب المسألة التأديبية او الجزائية، كما سيتمّ إحداث لجنة تضم خبراء من وزارة النقل والخواص وهياكل الدولة ستتولى متابعة موضوع استلام بقية الحافلات بعد استيفاء الجوانب القانونية وستتولى اللجنة متابعة تطبيق الغرامات المستوجبة وفق كرّاس الشروط.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499