مقاطعة الامتحانات: المنظمة التونسية للتربية والأسرة تعرب عن قلقها

أعربت المنظمة التونسية للتربية والأسرة عن قلقها الشديد مما آلت إليه الأوضاع التربوية والتعليمية

والأسرية جرّاء مقاطعة امتحانات نهائي الثلاثي الأول والتلويح بمواصلة مقاطعتها خلال الثلاثية الثانية، بما أصبح يهدد بسنة بيضاء وبمزيد ضرب علاقة الثقة والاحترام بين المربي والمتعلّم . ودعا المكتب الوطني للمنظمة التونسية للتربية والأسرة في بيان صادر اثر اجتماع طارئ عقده أول أمس الأساتذة إلى اتخاذ أشكال نضالية أخرى لا تمس من مشروعية مطالبهم، وتحفظ للتلاميذ حقهم في مزاولة نسق تعليمي تربوي مستقرّ، مشددا على ضرورة الجلوس إلى طاولة المفاوضات في أسرع الآجال وإيجاد حلول عاجلة لتجاوز الأزمة.

واعتبر أن تحسين الأوضاع المادية للمربّيين حق مشروع، إلاّ أن طرُق واختيار أساليب مطالبتهم بحقوقهم من المجموعة الوطنية ترتب عنها إضرار بالأسرة وبسلامة العملية التربوية، وانتهاك بيّن لحقوق الطفل، وضرب للمدرسة العمومية ولصورة المربي، وفق نص البيان. وأهابت المنظمة التونسية للتربية والأسرة بكل من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل للتدخّل العاجل لحلّ الأزمة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499