الجربي: الشاهد لم يتلزم بوعده بإعادة اتحاد المرأة كمنظمة وطنيّة

كشفت رئيسة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية راضية الجربي ان الاتحاد سيشارك في الانتخابات

التشريعية المقبلة بقائمات مستقلة تمثل اتحاد المرأة وخاصة به، كما ان الاتحاد سيقوم بحملات تحسيسية وسيحثّ المرأة على التسجيل في الانتخابات للمشاركة بكثافة في عملية التصويت، مؤكدة ان اتحاد المرأة يقف على نفس المسافة من جميع الأحزاب السياسية في البلاد.
كما قالت الجربي ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد لم يف بوعودة التي اطلقها خلال مؤتمر الاتحاد الوطني للمرأة التونسية في نهاية اكتوبر 2017 والمتمثّلة في إعادة تصنيف «اتحاد المرأة» كمنظمة وطنية بعد أن تم تحويلها إلى جمعية اثر أحداث الثورة ولم يصدر الى حد الساعة الأمر الحكومي الذي يعيد لها صبغتها الوطنيّة.

يُذكر ان الناطق الرسمي باسم الحكومة اياد الدهماني القى كلمة خلال المؤتمر الـ14 لاتحاد المرأة نيابة عن رئيس الحكومة، واكد ان رئيس الحكومة قرّر اعادة تصنيف الاتحاد كمنظمة وطنيّة. يُذكر ان المنظمات الوطنية في تونس، وهي حاليا اتحاد الشغل واتحاد الاعراف واتحاد الفلاحين، تتلقى دعما سنويا من الدولة بحوالي مليون و100 ألف دينار موجهة أساسا لخلاص موظفيها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية