معطيات جديدة حول الجهاز السري لحركة النهضة

أعلن الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية حمة الهمامي، خلال وقفة احتجاجية انتظمت أمس أمام مقر وزارة الداخلية بالعاصمة، أن هيئة الدفاع

عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، ستقدم وثائق ومعطيات أخرى تكشف خفايا الجهاز السري لحركة النهضة في الوقت والظرف المناسبين. وطالب الهمامي القضاء، بالقيام بالتحقيقات اللازمة بكل جدية، على ضوء المعطيات والوثائق التي كانت قدمتها هيئة الدفاع عن الشهيدين، وخاصة منها المتصلة بالجهاز السري التابع لحركة النهضة، الذي كان يخترق كل مؤسسات وأجهزة الدولة، وبالتالي محاسبة الأشخاص الذين ثبت بالوثائق والأدلة تورطهم في الاغتيالات.

كما دعا القضاء، خلال الوقفة الاحتجاجية إلى تحمل مسؤولياته، وإعطاء هذا الملف الأهمية اللازمة، باعتباره لا يهم فقط الجبهة الشعبية بل كل التونسيين دون استثناء، ونظرا إلى أن إهماله من شأنه أن يمثل خطرا كبيرا على السلم المدني وعلى الانتقال الديمقراطي في تونس. واعتبر أن هذه الوقفة الاحتجاجية تكتسي صبغة خاصة، باعتبار ما تم تقديمه من وثائق وأدلة موثقة بصور ومقاطع فيديو مدعمة بالتواريخ والأرقام والأسماء والأماكن، وتؤكد إصرار كل مكونات الجبهة الشعبية على كشف الحقيقة الكاملة في قضية اغتيال الشهيدين بلعيد والبراهمي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499