غلق ملف إخراج سليم شيبوب وعائلته من منزلهم

قضت الدائرة الاستعجالية المدنية بمحكمة الاستئناف بتونس لفائدة درصاف شيبوب زوجة سليم شيبوب بالبقاء في منزلها وعدم تنفيذ الحكم الابتدائي القاضي بالخروج لعدم الصفة والإسعاف بالقوة العامة، وبذلك أغلقت محكمة الاستئناف ملف إخراج سليم شيبوب وعائلته من منزلهم.

يذكر أن المؤتمن العدلي قام برفع قضية استعجالية أواخر شهر ديسمبر 2015 ضدّ درصاف بن على للخروج لعدم الصفة من المنزل الكائن بمنطقة سيدي بوسعيد بالضاحية الشمالية للعاصمة الذي هو على ملك زوجها سليم شيبوب باعتباره يدخل ضمن قائمة الأملاك المصادرة. كانت الدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس قضت في 30 ديسمبر الماضي بإخراج زوجة سليم شيبوب من منزلها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا