ميزانية كلاسيكية انتخابية

أكد رئيس المركز التونسي للدراسات الإستراتيجية ناجي جلول أن النواب الذين وصفهم بـ«الهاربين»

من الحزب والكتلة لم يتكلموا أيام مؤتمر الحزب في سوسة، معتبرا أن«الناس لم تنتخب أفرادا وإنما انتخبت أحزابا وعند الاستقالة من الكتلة يجب الخروج من مجلس نواب الشعب». و صرح بأن بقاءه في نداء تونس كان من منطلق إيمانه بإمكانية إصلاح الحزب وترميمه وانجاز مؤتمر. وأضاف جلول خلال مائدة مستديرة حول مشروع قانون المالية 2019، أن الحكومة اعتمدت حلولا تقليدية في مشروع قانون المالية من أجل الخروج من الأزمة الاقتصادية الحالية، مشيرا إلى أن المشروع يحمل ميزانية كلاسيكية انتخابية، بحكم أن 2019 هي سنة انتخابية: انتخابات تشريعية ورئاسية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499