في استئناف زهير مخلوف لعمله بهيئة الحقيقة

أكد زهير مخلوف لـ«المغرب» استئنافه العمل والتحاقه صباح أمس بمكتبه بهيئة الحقيقة والكرامة بعد أن أصدرت المحكمة الإدارية حكما يقضى بإيقاف تنفيذ قرار إعفائه من مهامه كنائب رئيس بالهيئة، ،وهو ثالث قرار أصدرته المحكمة ضد قرار هيئة الحقيقة والكرامة في خرق واضح للقانون باستبعاده عن الهيئة.

وأضاف مخلوف أن عدل التنفيذ الذي اصطحبه إلى مقر عمله قام بدوره بإعلام الهيئة بقرار المحكمة الإدارية.
وبعودة زهير مخلوف للهيئة ، تظهر نقطة خلافية جديدة وهي وجود ثلاثة نواب لرئيسة الهيئة الأمر الذي يتعارض مع القانون فأيهما سيكون نائبا لرئيس الهيئة خالد الكريشي أم زهير مخلوف وهل ستكون الغلبة لقرار المحكمة الإدارية أم لقرار مجلس الهيئة ؟. ويذكر أن مجلس هيئة الحقيقة والكرامة قرر إيقاف زهير مخلوف عن العمل وتجريده من مهامه منذ أكتوبر 2015، وقد أقرت المحكمة الإدارية حكما يوم 20 أكتوبر يقضي بتأجيل تنفيذ قرار الإقالة لكن الهيئة أصدرت قرارا آخر بإقالة مخلوف في 22 ديسمبر الفارط.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499