عمار عمروسية: قانون البنك المركزي لغم وإقحام المؤسستين الأمنية والعسكرية في الاحتجاجات هو تقهقر خطير

صوتت الجبهة الشعبية ضد مشروع نظام القانون الأساسي للبنك المركزي ،ورغم تمريره فإن النائب عن الجبهة الشعبية عمار عمروسية في اتصاله بـ"المغرب"وصفه ب"القانون اللغم لأنه يفتح الباب أمام المؤسسات المالية الكبرى لتضع يدها على البنك المركزي رمز سيادة تونس".

وردا على إشارة النائب مهدي بن غربية في تصريحاته الإعلامية من "أن النواب الذين لم يصوتوا على تمرير هذا المشروع غايتهم الإطاحة بحكومة الحبيب الصيد"، قال عمروسية "لم يكن واردا في خاطرنا الإطاحة بحكومة الحبيب الصيد إن أردنا ذلك فنحن لا نعتمد الطرق الملتوية ". وفي تعليق عن موجة الاحتجاجات الاجتماعية القائمة بعدد من الولايات أكد نائب الجبهة أن الحكومة تواجه تقهقر خطير وانزلاق نحو اقحام المؤسستين الأمنية والعسكرية في الحراك الاجتماعي العادل مشيرا في ذات السياق "نحن مع هيبة الدولة في عدلها وليس في بطشها وإن اعتمادها للقوة والعنف أمام هذه الاحتجاجات عنوان لفشلها وهي ليست تجاوزات معزولة إنما هي جنوح للاتلاف الحاكم نحو اعتماد القوة كحل لفشله"

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية