الكشف عن خلية إرهابية بولاية بنزرت

تمكنت الوحدات الأمنيّة التابعة لمنطقة الأمن الوطني برأس الجبل ببنزرت في الأيام القليلة الماضية من الكشف عن خليّة إرهابيّة تنشط بالجهة وذلك إثر تعمّد أحد الأشخاص تنزيل عدد من الصّور بأماكن مختلفة لعناصر إرهابيّة على موقع التواصل الاجتماعي «الفايسبوك»، وفق بلاغ صادر عن وزارة الداخلية أمس.

وبمتابعة الموضوع تمّ إيقاف خمسة أشخاص اعترفوا بمبايعتهم لما يسمّى بتنظيم «داعش» الإرهابي وتواصلهم مع عناصر إرهابيّة تونسيّة موجودة بسوريا، وتمّ في هذا السّياق حجز هاتف جوّال وجهازي إعلاميّة، بفحصهما تمّت معاينة صورة لزوجة أحد المتهمين ترتدي النقاب رافعة لافتة تابعة لما يسمى بتنظيم «أنصار الشريعة» المحظور وقد أفاد زوجها بأنها كانت قد حضرت العديد من الخيمات الدّعويّة والملتقيات والنشاط صلب هذا التنظيم.

وقد كان أعضاء هذه الخليّة قد اعترفوا بتمجيد الإرهابيّين وتنظيم ما يسمّى «داعش» إضافة إلى التحريض على إحداث الفوضى ببلادنا والتواصل مع عناصر إرهابيّة عبر صفحات التواصل الاجتماعي. هذا وقد حضرت والدة أحد المتهمين وأصرّت على أن عنصرين من الخليّة المذكورة قد توليا التأثير على ابنها للانضمام إلى ما يسمّى بتنظيم «داعش» وحثه على السفر إلى سوريا لغاية القتال في صفوف التنظيم الإرهابي. وباستشارة النيابة العموميّة، أذنت بالاحتفاظ بالمظنون فيهم على ذمّة الأبحاث المتواصلة، وفق ذات البلاغ.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا