برجا مراقبة لدوريات الحرس بين الشعانبي وسمامة والسلوم

عاينت « المغرب» أمس تقدم أشغال بناء « برجي مراقبة» سيخصصان لدوريات الحرس الوطني

 واحد بمفترق قرية « بوزقام» وهو يوجد بين جبلي سمامة شمالا والسلوم جنوبا، والثاني بمفترق قرية « بولعابة» بين جبلي الشعانبي وسمامة ، وحسب معاينتنا لهما فان أشغالهما أوشكت على النهاية ويبلغ ارتفاعها فوق الطريق بقرابة 5 أمتار، وقريبا سيتم تدشينهما ووضعهما على ذمة وحدات الحرس التي تتمركز بالمفترقين الهامين لمراقبة كامل محيطهما في مأمن من أي استهداف يمكن أن يتعرض له الأعوان من قبل المجموعات الإرهابية التي ما زالت بقاياها تتحصن بجبال الجهة الثلاثة ، مثلما حصل في الحادثة التي وقعت في فيفري 2015 وأسفرت عن استشهاد 4 أعوان من دورية الحرس لما هاجم الإرهابيون ليلا دوريتهم المتمركزة بمفترق بولعابة الذي يبعد مئات الأمتار عن كل من سمامة شمالا و الشعانبي جنوبا وغربا ، علما وانه منذ تلك الحادثة تم تعزيز التواجد الأمني بالمفترقين وإعادة تهيئتهما وبرمجة بناء برجي مراقبة فيهما لوقاية الدوريات من أي استهداف.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا