العجمي الوريمي: الخوض في طبيعة النظام السياسي لتونس ليس من الأولويات الآن

أكد العجمي الوريمي عضو المكتب التنفيذي بحركة النهضة لـ"المغرب" أن المبادرة التشريعية لكتلة نداء تونس لتعديل الدستور باتجاه إعطاء مزيد من الصلاحيات لرئيس الجمهورية ليست بالأولية في الوقت الراهن فكل ما يمس طبيعة النظام السياسي في تونس

يمكن تأجيله لأن الأولية الآن هي الوقوف على القوانين المتعلقة باستكمال تنصيب المؤسسات الدستورية وقوانين الاستثمار والتنمية والإصلاحات الاقتصادية الكبرى والتي تسهل على الحكومة إنجاز مشاريعها. كما عقب الوريمي على مقترح كتلة النداء بقوله إنها "فترة تعددية وبإمكان أي حزب أو كتلة إبداء رأيها ومقترحها بخصوص المسائل الدستورية.

هذا وكان بعض نواب كتلة نداء تونس قد أشاروا إلى أن مقترحهم يهم توسيع صلاحيات رئيس الدولة في خصوص مسائل الأمن القومي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا