الكشف عن خليتن إرهابيتين

تمكنت وحدات الأمن الوطني من الكشف عن خلية إرهابية بتطاوين تضم خمسة أشخاص وذلك بعد توفر معلومات تفيد بوجود هذه العناصر المعروفة بالمنحى السلفي المتشدّد بالجهة.

الوحدات الأمنية وبتحريها مع أحد هذه العناصر اعترف بتحوله إلى ليبيا في مناسبتين بغاية التجارة أين تعرف على بعض التكفيريين أصلي جهته هناك ، وبقي على اتصال معهم من خلال الالتقاء بهم بتطاوين وبايعوا تنظيم «داعش» وكانوا يخططون الى الالتحاق بهذا التنظيم الإرهابي والقتال ضمنه في ليبيا وباستشارة النيابة العمومية في الموضوع أذنت بالإحتفاظ بثلاثة من عناصر هذه الخلية وإصدار منشور تفتيش في العنصرين الآخرين.

كما تمكنت مصلحة التوقي من الإرهاب وفرقة الأبحاث والتفتيش بإقليم الحرس الوطني بزغوان يوم الثلاثاء في الكشف وإماطة اللثام عن خلية إرهابية بمعتمدية الناظور من ولاية زغوان تتكون من خمسة عناصر بايعوا تنظيم «داعش» الإرهابي وحجزت لديهم قذيفة حربية من مخلفات الحرب العالمية الثانية تولوا اخفائها مع بعض المعدّات. وبالتحري معهم اعترفوا بأنهم كانوا ينوون استغلال حشوة المتفجرات الموجودة داخل القذيفة لإستهداف الدوريات الأمنية والعسكرية. وقد تمّت إحالتهم على الوحدة الوطنية للأبحاث في جرائم الإرهاب للحرس الوطني بالعوينة لمواصلة التحريات

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا