عودة فتح معبر رأس جدير من الجانب الليبي الأحد القادم

خلُص اجتماع امني بين إطارات أمنية رفيعة تونسية وليبية، انعقد أمس حول إشكالية معبر رأس جدير بن قردان، إلى اتفاق يقضي بعودة الحركة بصفة عادية للمسافرين والبضائع عبر المعبر يوم الأحد المقبل كأقصى تقدير، في انتظار معالجة المنظومة

الإعلامية للجانب الليبي بالمعبر، وفق ما أفاد به والي مدنين طاهر المطماطي.، مشيرا إلى أن الاجتماع أسفر أيضا عن العودة إلى تفعيل تراتيب تم الاتفاق عليها سابقا في اجتماع تونسي-ليبي بإشراف الوالي في شهر ماي من السنة المنقضية على غرار تكوين لجنة مشتركة تونسية-ليبية لمتابعة أوضاع المعبر، والتدخل لمعالجة إشكالات قد تقع بين الحين والآخر، مع تمكين السيارات الصغيرة من كميات من البضائع مضبوطة ومعقولة، وفق تعبيره.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا