محسن مرزوق: مشروع قانون منع النقاب فرصة للنهضة كي تبرهن الفصل بين الجانبين الدعوي والسياسي

آكد محسن مرزوق، منسق حركة مشروع تونس، أن مشروع القانون الذي تقدمت به كتلة الحرة في مجلس نواب الشعب لمنع النقاب في الأماكن العامة يدخل في إطار إجراءات مكافحة الإرهاب، معتبرا أن موضوع تغطية الوجه في الأماكن العامة قضية تمس من الأمن الوطني

القومي.

كما اعتبر مرزوق في حواره بالبرنامج الإذاعي ستوديو شمس، أن هذا المشروع هو فرصة لحركة النهضة لتبرهن أنها فعلا تريد الفصل بين الجانب الدعوي والجانب السياسي وذلك بموافقتها على اصدار قانون يمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة.
وجدد مرزوق تأكيد وجهة نظره في أن الحرية الشخصية في اللباس تكون في المنزل وليس في الأماكن العامة. لذلك يجب أن يكون وجه المرأة مكشوفا في الأماكن العامة، معبرا عن أمله في أن ينخرط جميع الأحزاب في مشروع الكتلة الحزة لمنع النقاب بالأماكن العامة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا