من تداعيات نهائي كأس إفريقيا لكرة اليد: عقوبة لن تقل عن 6 أشهر في انتظار سيلفان نويي ومحمد صفر وماجد حمزة

• هل يكون الحل في عودة سيد العياري إلى المنتخب ؟ التحكيم الضعيف لنهائي البطولة الافريقية لكرة اليد التي تمت بمصر ما زالت اثقالها محل ملاحقة للمنتخب التونسي.

وبات واضحا وفي حكم المقضي ان المدرب الفرنسي سيلفان نويي سيكون محروما من التواجد على بنك احتياط المنتخب طيلة مدة لن تقل عن 6 اشهر وهو ما يحكم عليه بالغياب في الدورة التاهيلية للألعاب الاولمبية التي ستتم ببولونيا من 8 الى 11 افريل المقبل.
كما سيشمل الغياب وبشكل لا مجال للشك فيه الحارسين ماجد حمزة ومحمد صفر لتأكد الاعتداء على الحكم وهو موثق بالصورة والفيديو.

كما كان مقررا ان تطال العقوبة 4 لاعبين اخرين الا ان رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد الدكتور حسن مصطفى راعى ظروف التخفيف بخلاف رئيس سابق للجامعة التونسية لكرة اليد اتصل بالدكتور مصطفى ليستنكر ما نعته بالتجاوزات من اللاعبين التونسيين وهو شكل من اشكال تشويه السمعة كان محل استهزاء من المتلقي وقد وفر له رئيس اللجنة الاولمبية محرز بوصيان ما ينفيه من خلال اتصال هاتفي تم مساء الثلاثاء الماضي معه بلوزان حيث تم استقبال رئيس الجامعة التونسية لكرة اليد مراد المستيري ونائبه رضا المناعي.

وامام تأكد العقوبة المسلطة على سيلفان اصبحت مشاركته في الدورة التاهيلية للالعاب الاولمبية عديمة الجدوى وعليه لا بد من توفير الحلول الناجعة سيما وان المساعد الحالي انور عياد ليست له الخبرة الضامنة للنجاح في مثل هذه المناسبات حتى لا نتحدث عن استثنائه من

هذه الدورة التي تحتاج الى مدرب من الحجم الكبير والخبرة الواسعة وحتى لا نضيع الوقت لنا في تونس من هو جاهز ونعني به المدرب سيد العياري الذي يمكن له ان يختار من يشاء ليكون في مساعدته.
والظرف لا يسمح للجامعة بالتردد فهو الحل الانسب حتى لا نقول الامثل ... وسيرضى به نسر طبلبة وهو الفريق الحالي لسيد العياري بصدر رحب ...

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499