انتخابات جامعة كرة القدم: أصوات الكبار محل تشتت... لكن الصغار لا يصنعون الفارق

• رياض بوعزيزي لن يترشح للمكتب الجامعي • التئام الجلسة العامة من عدمه رهن تحرك الوزارة

الى غاية امس لم يرد على اللجنة المسماة بالمستقلة للانتخابات ملف ترشح قائمة علي الحفصي التي تصر حسب ماهر بن عيسى وهو الذي حدثنا باسمها أنه لا مجال للترشح الا اذا تحركت وزارة الشباب والرياضة واعلنت ضمانها الحياد في العملية الانتخابية ليس من خلال الاشراف على التصويت فحسب بل منذ ايداع ملفات الترشح والتدقيق فيها والا فان المشاركة تصبح لاغية لعدم توفر عنصر الحياد والحال ان الحياد هو من اهم شروط الممارسة الرياضية.

ولنسلم ان ترشح قائمة علي الحفصي سيتم مع استيفاء الشروط القانونية لراس القائمة بالاساس...فانه للاصوات وجهات ' مشتركة ' بحكم ازدواجية الترشح ... ولناخذ مثالا على ذلك محمد السلامي و اسكندر كمون
فكلاهما يمثل النادي الصفاقسي الا ان الاصوات وعددها 5 ستميل الى الاول منهما فيما ستذهب اصوات الترجي الى مرشحه الرسمي واصف جليّل بعد ان كانت وجهتها في الانتخابات الفارطة لطارق الهمامي الذي يعول على اصوات قابس بملعبها ومستقبلها
ولما نتأمل في مجموع الاصوات الممكنة فان اقصاها 335 صوتا تمثل فيها الفرق «الرابطتين الاولى والثانية تحتكر وحدها ما يمثل نسبة %46.56 من الاصوات» ( 5 اصوات لكل فريق ) فيما نجد نسبة اصوات الرابطة الثالثة في حدود 22.68 % ( 3 اصوات لكل فريق )

ولما نتأمل في تركيبة القائمتين فانه يمكن التعرف على وجهة الاصوات المضمونة
قائمة وديع الجريء

وديع الجريء 5 من اتحاد بن قردان
محمد السلامي 5 اصوات من النادي الصفاقسي

أمين موقو 5 اصوات من النجم الساحلي
واصف جليّل 5 اصوات من الترجي الرياضي

حامد المغربي 5 اصوات من شبيبة القيروان
، هشام بن عمران 3 اصوات من شبيبة العمران

حنان السليني صوت واحد من الرياضة النسائية واذا توفرت الزيادة فستكون حسب اجتهاداتها
محمد الحبيب مقداد 5 اصوات من النادي البنزرتي

سنان بن سعد حسب اجتهاداتها في رابطة المنستير
بوصيري بوجلال 5 اصوات من نجم المتلوي

بلال الفضيلي حسب الاجتهادات فهو غير معلن الألوان وان كان محسوبا على اولمبيك الكاف والنادي الافريقي الا ان الاخير لن يصوت لقائمة يقودها الجريء حسب تاكيد رئيس الافريقي سليم الرياحي
ابراهيم عبيد1 حسب الاجتهاد علاقته بالكرة النسائية

قائمة على الحفصي

علي الحفصي 1 صوت واحد من جريدة توزر

ماهر بن عيسى 5 اصوات من مستقبل المرسى من المرسى

علي الوريمي 5 اصوات من الترجي الجرجيسي

انور الحداد 5 اصوات من الملعب التونسي

هشام المناعي 5 اصوات من النادي الافريقي

الهادي لحوار 5 اصوات من امل حمام سوسة

طارق الهمامي 5 + 5 من الملعب القابسي ومستقبل قابس 5 ( خسر اصوات الترجي مثل نادي حمام الانف بحكم تجانس الاخير مع الترجي في الاختيارات وما يقتضيه الامر من تحديد وجهة الاصوات )

فتحي العلويني 0 ( مبدئيا )

اسكندر كمون 0 ( مبدئيا )

زكية البرطاجي نوايا التصويت لفائدتها غير معلنة الا ان علاقاتها المتينة مع الاندية بحكم ما وفرته من خدمات لجميع الفرق والاختصاصات لما كانت على راس المركز الوطني للطب الرياضي قد يجلب لها الاصوات وان كان حصل ما في الصدور في خصوص اصوات الكبار فالامور محسومة وان كان للعلاقات تاثير على وجهة الاصوات ‘ احيانا ولا دوما‘

بقيت قائمة الحفصي منقوصة من لاعب دولي سابق بعد عدول رياض البوعزيزي عن الترشح وعدم توفر عنصر نسائي الى حد الآن .

وما سلف يضع في محصلة الجريء بشكل مسبق 39 صوتا لا تحتاج الى أدنى اجتهاد او جهد او حملات انتخابية فيما نجد في محصلة قائمة الحفصي حسب انتماءات اعضائها 41 صوتا لكن لا هذا ولا ذاك يبيح له الحديث عن النجاح الذي لا يبيحه الا التفوق بنسبة 50 % +1 وعدم توفر هذه النسبة لا يكون الا عند تنافس اكثر من قائمتين وهو حال الجلسة العامة لسنة 2012 التي حتمت اللجوء الى دور ثاني بين قائمتي الجريء وفتحي جامع وكلنا لا زال يذكر الدور الذي لعبته اصوات الفرق الصغرى في جعل الكفة لصالح الجريء ...

والحالة تلك فان اصوات «الكبار» وان ارتفعت اسهمها في بورصة التصويت ( 5 للرابطة الاولى والثانية مقابل صوت واحد لفرق الجهات والرابطة النسائية وكرة القدم داخل القاعات) وهذا ما يبرر الحملات الانتخابية في اعماق البلاد فالعاصمة وان كثرت فيها فرق الرابطة الاولى (من حمام الانف الى المرسى مرورا بباردو فهي لا تكتسي الاهمية التي يتصورها البعض ) بخلاف الجنوب بشرقه وغربه الذي اصبح فيه التنافس بين مترشحين ينتمون الى الجهة ( الجريء والوريمي والهمامي وبوجلال)

وكل ما سلف يمثل نوايا تصويت قد تتغير في اليوم الموعود حتى بتغير اسم الشخص الذي سيتولى التصويت فكم من فريق اختلف حول من يمثله ... وكم من فريق صوت بـ«الوكالة» وهذا ما جعل الاصرار على ضرورة توفير الاستقلالية الفعلية ولا النظرية للجنة الانتخابات فما تم الحديث عنه من دور رقابي للوزارة لن تكون له قيمة اذا لم يتول فريق الوزارة الرقابة الفعلية في ظل تفاهم بين «المنازعين» لان مثل هذا التفاهم من شانه سحب البساط من تحت الفصل 68 للفيفا الذي يرفض تدخل السياسي في الرياضي وهو نهج لا بد للسياسة وضع حد له من خلال الامم المتحدة لانه لا يجوز ترك الفيفا تستبيح كل شيء وتاتي على الاخضر واليابس في الوضع الذي هي عليه وهو وضع اكد العالم على فساده .

و اللجنة المستقلة التي اعلنتها الجامعة بتزكية من الاندية ان كانت «ورطة» فانه على الاندية المسارعة باخراجنا منها من خلال الدعوة الى جلسة عامة «تصحيحية» تسبق الجلسة العامة «الانتخابية» حتى لا يتجنى احد على الديموقراطية والشفافية بغطاء يفتقر الى ذرة من الشفافية والديموقراطية معا .

والاشراف على العملية الانتخابية ليس مجرد فرز اصوات بل فرز الترشحات والنظر في مدى استجابتها للشروط مع التدقيق في من سيصوت لان التصويت بالوكالة اصبح من سمات الجلسات العامة الرياضية حتى لا نتحدث عن الفرق الوهمية التي لا نشاط لها ومع ذلك يباح لها حق التصويت

ونذهب الى ابعد فهناك فرق اصبحت منحلة قانونا لعدم توفرها على العدد الادنى من الاجازات ومع ذلك فهي حماية من اهل القرار تنشط باستمرار وشعار من زكاها ‘ اشرب والا طير قرنك ‘ فالمهم هو التصويت
وما يهمنا هو الخروج من ورطة الهيئة المستقلة للانتخابات التي يمكن ان تكون محل تصويت او وفاق بين جميع الجهات المعنية من قائمات مترشحة و وزارة شباب ورياضة ولجنة اولمبية وان كان العقل يفرض احياء الماسوف عليها اللجنة العليا للانتخابات التي وئدت بلا

ذنب وان ادعى من وأدها عدم نهاية صلوحية شهادة الحياة ليوزع شهادة الوفاة على الاحياء وهم يرزقون حسب النص والقانون

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499