المنتخب السعودي يحقق أول فوز عربي في مونديال قطر

تمكن المنتخب السعودي من تحقيق اول فوز عربي في نهائيات كأس العالم بعد ان فاز على نظيره الارجنتيني بهدفين لهدف ضمن الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة .

وقد حول الأخضر تأخره بهدف في الشوط الأول الى تقدم بهدفين مع بداية الشوط الثاني حيث سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في الدقيقة 10 من ضربة جزاء ثم أدرك صالح الشهري، التعادل في الدقيقة 48 وبعدها أضاف سالم الدوسري الهدف الثاني في الدقيقة 53 من الشوط الثاني. وألغى السلوفيني سلافكو فينسيتش حكم المباراة 3 أهداف لمنتخب الأرجنتين سجلها النجم الأرجنيتي ليونيل ميسي في الدقيقة 22 بداعى التسلل وهدفين اخرين للمهاجم لاوتارو مارتينيز في الدقيقتين 27 ، 35 على التوالي.
وقد حطم المنتخب السعودي رقما تاريخيا للمنتخب الأرجنتيني على مستوى سلسلة ‹اللاهزيمة›، اذ فاز الأخضر على التانغو بعد 36 مباراة دون خسارة بعد أن كان على بعد مباراة واحدة من كسر رقم منتخب إيطاليا كأكثر فريق بالتاريخ فاز مباريات متتالية بدون هزيمة.
ويعتبر الأخضر السعودي أول منتخب آسيوي وعربي يفوز على التانغو في المونديال ويسجل هدفين على الأرجنتين في مباراة واحدة في التاريخ.
رقم تاريخي لميسي رغم الهزيمة
كما حقق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، رقما تاريخيا مع منتخب بلاده ، بعدما نجح في تسجيل أول أهدافه التانغو في شباك المنتخب السعودي اذ يعتبر ليونيل ميسي ، أول لاعب يسجل في 4 نسخ من كأس العالم مع الأرجنتين (2006 ، 2014، 2018، 2022)، متجاوزا باتيستوتا (1994، 1998، 2002) ومارادونا (1982، 1986، 1994).
كما أصبح ميسي خامس لاعب يسجل في أربع نسخ مختلفة من كأس العالم بعد كريستيانو رونالدو وبيليه وميروسلاف كلوزه وأوفه زيلر.
ووقع ميسي على هدفه السابع في كأس العالم في الدقيقة التاسعة من ضربة جزاء وضعها على يسار محمد العويس حيث احتسبها الحكم بعد العودة الى ‘الفار’.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا