اليوم الرابع من كأس العالم قطر 2022: «أسود الأطلس» يواجهون كرواتيا بطموح إعادة إنجاز 1986

• صراع يحبس الانفاس بين «المانشافت» و«الساموراي»

تدرك اليوم منافسات النسخة الثانية والعشرين من نهائيات كأس العالم التي تحتضنها قطر إلى غاية 18 ديسمبر اليوم الرابع من الدور الأول، وسيكون الموعد اليوم مع أربع مباريات ضمن الجولة الأولى من المجموعتين الخامسة والسادسة تنبئ بمتعة وفرجة يتطلع اليها عشاق الساحرة المستديرة في العالم.
مباريات اليوم يتواصل فيها الصراع العربي الاوروبي من خلال مواجهة المنتخب المغربي مع نظيره الكرواتي بملعب البيت في حين يحتضن ملعب خليفة الدولي صراع اوروبيا – آسيوي بين ‘المانشافت’ الالماني والكومبيوتر الياباني اما اسبانيا فستكون في مواجهة مثيرة مع كوستاريكا اما المواجهة الاخيرة ضمن اليوم الرابع فستجمع بلجيكا بكندا في الثامنة ليلا بملعب احمد بن علي المونديالي.
اسود الاطلس يطمحون الى تكرار سيناريو 1986
شاءت اقدار قرعة دور المجموعات من مونديال قطر ان يبدأ المنتخب المغربي مغامرته في نهائيات كأس العالم بملاقاة المنتخب الكرواتي صاحب الميدالية الفضية في النسخة الماضية من المونديال روسيا 2018.ومن المؤكد ان مهمة ‹اسود الاطلس› لن تكون سهلة غير ان مجموعة المدرب وليد الركراكي لا تعوزها العزيمة والاصرار على بداية المشاركة السادسة لهم في المونديال بنتيجة ايجابية.
ويتابع الجمهور المغربي مشاركة منتخبه بشغف وكثير من الامال لتكرار الانجاز الذي حققوه في دورة 1986 عندما تجاوز عقبة الدور الاول وتأهلوا الى الدور الثاني غير انهم انسحبوا امام المانيا بهزيمة بهدف لصفر.ويتسلح ممثل كرة القدم الافريقية بمجموعة مميزة من الاسماء البارزة في البطولات الاوروبية يتقدمهم اشرف حكيمي لاعب باريس سان جرمان حاليا والذي سبق له تقمص أزياء انتر ميلان الايطالي وريال مدريد الاسباني ولاعب تشلسي الانقليزي حكيم زياش دون ان ننسي يوسف نصيري مهاجم اشبيلية الاسباني.
في الطرف المقابل،يتطلع المنتخب الكرواتي الى بداية مسيرته بفوز قبل ان تضعه الجولة الاخيرة في مواجهة المنتخب البلجيكي احد ابرز منتخبات القارة العجوز والذي حافظ على الصدارة في التصنيف الشهري للمنتخبات لفترة مطولة قبل ان يتركها للمنتخب البرازيلي.وتشارك كرواتيا في النهائيات للمرة السادسة وتملك كل المقومات لتصعد على منصة التتويج لا سيما بعد بلوغها نهائي دورة 2018 وانسحابها امام فرنسا (4-2).
مواجهة واعدة بين المانيا واليابان
يستهل المنتخب الالماني مغامرته في المونديال ضمن منافسات المجموعة السادسة بملاقاة نظيره الياباني في الجولة الاولي.ويسعى بطل العالم في أربع مناسبات (1954 و1974 و1990 و2014) الى تجديد العهد مع منصة التتويج العالمية في مشاركته رقم 19 رغم ان المدرب هانسي فليك تلقى في الساعات الماضية ضربة موجعة بعدما تأكد ان نجمه ليروي ساني سيكون خارج الحسابات بسبب اصابة على مستوى الركبة.
من جانبه، يأمل منتخب ‹الساموراي ‹الياباني الى تجاوز عقبة ‹المانشافت› الألماني، وتحقيق الانتصار الأول لها على منافس اليوم في تاريخ المواجهات التي جمعت بينهما، حيث سبق أن تواجها المنتخبان وديا في مواجهتين، انتهت إحداهما بالتعادل الإيجابي (2-2)، والثانية بفوز ألمانيا (3- 0)، ولم يسبق لهما المواجهة في نهائيات كأس العالم من قبل.
‹الماتادور› يسعى لتجاوز عقبة كوستاريكا
يحتضن ملعب الثمامة في الخامسة من مساء اليوم لقاء مثيرا بين المنتخب الاسباني ونظيره الكوستاريكي في لقاء يأمل فيه ‹الماتادور› الى حصد اول ثلاثة نقاط في المجموعة لتأمين حظوظه في التأهل الى الدور الثاني والمراهنة على لقبه الثاني بعدما صعد على منصة التتويج في دورة جنوب افريقيا 2010 خاصة ان القرعة وضعتها في مجموعة صعبة تضم ايضا المانيا واليابان.ويملك منتخب اسبانيا بقيادة مدربه لويس انريكي مجموعة متنوعة تجمع بين الخبرة والطموح لكنه سيكون فغي موقف لا يحسد عليه بعد اصابة 7 لاعبين بنزلة برد على غرار مورتا و هوغو جويلامون.
اما كوستاريكا فإنها تشارك في المونديال للمرة السادسة والثالثة على التوالي ويدرك ان مهمته لن تكون سهلة في مجموعة تضم المانيا واسبانيا واليابان لكنه يتطلع الى تكرار سيناريو 2014 عندما بلغ الدور ربع النهائي قبل أن ينسحب من ربع النهائي امام هولندا.
اثارة بين بلجيكا وكندا
تجمع المباراة الاخيرة لحساب اليوم الرابع من المونديال بين بلجيكا وكندا ,وتعد هذه الفرصة الاخيرة بالنسبة الى الجيل الحالي للمنتخب البلجيكي، فامتلاك تشكيلة من النجوم تضم إلى جانب دي بروين، الحارس المتألق تيبو كورتوا، القائد إيدين هازارد والدبابة البشرية المصاب حاليا روميلو لوكاكو، تُصنّف بلجيكا كواحدة من ابرز المرشحين للتتويج باللقب .وكان الفوز الودي على هولندا (4-2) عام 2012، بمثابة نقطة التحول لهذا الجيل، إذ ارتقى منذ ذاك الوقت إلى مستوى المنتخبات المنافسة.بعد ذلك بلغ المنتخب الاوروبي ربع نهائي مونديال 2014 بالبرازيل لتتوقف مشاركته عند دور الثمانية بعد هزيمة ضد الارجنتين.اما في دورة روسيا 2018 فبلغت نصف النهائي وبمنطق ‹الصعود التدريجي› فهذا المنتخب مؤهل لبلوغ النهائي في النسخة الحالية .وسيكون المهاجم روميلو لوكاكو خارج الحسابات في لقاء اليوم بسبب الاصابة وينضاف اليه توماس مونييه الغائب ايضا لاسباب صحية.
اما منتخب كندا فيشارك في النهائيات للمرة الثاتية بعد مشاركة اولى سنة 1986 ،وبعد 36 عاما من الغياب يأمل المنتخب الكندي بلوغ الدور الثاني لاول مرة في تاريخه.وكانت المباراة الودية الاخيرة التي خاضها امام المنتخب الياباني وانتصر فيها بهدفين لهدف فرصة لاطاره الفني للوقوف على جاهزية لاعبيه قبل افتتاح مشاركتهم غي المونديال.
برنامج اليوم الرابع من مونديال قطر
ملعب البيت :الساعة 11.00
المغرب – كرواتيا
ملعب خليفة الدولي : الساعة 14.00
المانيا – اليابان
ملعب الثمامة :الساعة 17.00
اسبانيا – كوستاريكا
ملعب احمد بن علي المونديالي : الساعة 20.00
بلجيكا – كندا

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا