في تقرير لشبكة هوسكورد للاحصائيات: «عادل السليمي» ثاني هدافي العرب في «البوند سليغا»

عرفت الملاعب الألمانية عدة تجارب تونسية وقد تألق بعض اللاعبين بشكل لافت وتركوا بصمة لازالت راسخة في تاريخ الكرة الألمانية وكانوا عناوين تاريخية

وتحفظ الذاكرة التونسية عدة سفراء تونسية في «البوندسيلغا» إلى غاية اليوم حيث يتواجد متوسط الميدان الياس السخيري مع نادي كولن وهو يقدم مستويات متميزة مع فريقه جعلته أحد أهم سفراء الكرة التونسية وهو الوحيد الذي يحترف اليوم في الملاعب الألمانية.
تاريخيا كان الحضور التونسي لافتا في الأندية الألمانية حيث كانت البداية مع متوسط الميدان زبير بية الذي ترك بصمة في نادي فرابيورغ حيث كان القائد العربي الأول لفريق ألماني فيما لا تزال الذاكرة تحافظ صولات وجولات المدافع كريم حقي الذي خاض عدة تجارب في أندية ألمانية دون نسيان عدة أسماء اخرى احترفت في الرابطة المحترفة الأولى ثم توجهت الى الملاعب الألمانية وأصحاب الجنسية المزدوجة على غرار سامي العلاقي وأنيس بن حتيرة.
وفي تقرير نشرته شبكة هوسكورد للاحصائيات العالمية تحدثت فيه عن التجارب العربية في الملاعب الألمانية خصصت مقالا بخصوص الهدافين العرب في تاريخ «البوندسيلغا» والذي عرف حضورا تونسيا لافتا جعلنا نعود إليه بالتفاصيل في هذا المقال.
نجاحات تونسية في ألمانيا
التجربة الأطوال لسفراء الكرة التونسية في الملاعب الألمانية كانت باسم المدافع كريم حقي الذي خاض عدة تجارب احترافية في ألمانيا مع كل من ليفركوزن وهانوفر وشتوتغارت وفورتونا ديسلدورف.
امتدت مسيرة زبير بية الاحترافية بين 1997 و2002 عرف خلالها نجاحا منقطع النظير في البطولة الألمانية مع فريق فرايبورغ ليكون أول لاعب عربي يحمل شارة القيادة مع ناد ألماني في الدوري الممتاز كذلك جوهر المناري احد نجوم ملحمة التتويج بكأس افريقيا قبل ست عشرة سنة الذي عاش تجربة احترافية متميزة في ألمانيا مع فريق نورنبرغ لمدة خمسة مواسم توج خلالها سنة 2007 بلقب كأس ألمانيا أمام فريق شتوتغارت كما تم اختياره كأفضل متوسط ميدان دفاعي بالبطولة الألمانية في ذهاب موسم 2006 - 2007 وضمن التشكيلة المثالية لأحسن لاعبي البوندسليغا.
ثلاثي تونسي في السجلات
أكدت سجلات تاريخ العرب في الملاعب الألمانية حضور ثلاثي تونسي في قائمة الهدافين والحديث هنا عن الثلاثي السابق بنسور قرطاج عادل السليمي وسامي العلاقي وزبير بية ويتصدر النجم المصري محمد زيدان ترتيب أفضل الهدافين العرب في تاريخ الدوري الألماني حيث سجل الفرعون 47 هدفا خلال تمثيله 4 فرق وهي ماينز 29 هدفا وبروسيا دورتموند 13 هدفا وفيردر بريمن 3 أهداف ثم هامبورغ «هدفان».
ووفقا لشبكة هوسكورد للاحصائيات العالمية فإن الدولي التونسي السابق عادل سليمي يأتي في المركز الثاني خلف المصري زيدان بتسجيل 27 هدفا مع فريق فرايبورغ في 108 مباراة وفي المركز الثالث وبفارق هدف وحيد عن السليمي يأتي المهاجم الدولي السابق التونسي سامي العلاقي بـ26 هدفا بواقع 10 أهداف بقميص هيرتا برلين و16 مع فريق ماينز.
أما الجزائري إسحاق بلفوضيل فهو رابع تلك القائمة بتسجيل 25 هدفا مع 3 أندية ألمانية في 99 مباراة بواقع 4 أهداف مع فيردر بريمن و16 هدف بقميص هوفنهايم و5 أهداف مع شالكه.
ويتقاسم المركز الخامس أكثر من اسم برصيد 15 هدفا وهم الدولي الجزائري الحالي رامي بن سبعيني لاعب بروسيا مونشنغلادباغ الحالي الذي سجل 15 هدفا في 73 لقاء بالبوندسليغا كلها بقميص فريقه الحالي وهو نفس أهداف الدولي التونسي السابق زبير بية مع فرايبورغ حيث وقع بية 15 هدفا طيلة مسيرته مع الفريق الألماني.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا