غرائب الجولة الأولى من كأس أمم إفريقيا: كرات غير صالحة ونشيد وطني بالخطإ و حكام بجانب الحدث ...

أظهرت بطولة كأس أمم إفريقيا 2021 التي انطلقت يوم الأحد الماضي وجها قبيحا للقارة السمراء على أرض الكاميرون

خلال مباريات الجولة الأولى من دور المجموعات والتي انتهت ليلة الاربعاء.
حصلت أحداث غريبة ومثيرة على أرض الملاعب الكاميرونية مما لفت أنظار المتابعين لبطولة كأس أمم إفريقيا وكانت أبرزها 4 حالات و هي :
طرد وهدف غريب ملغى
شهدت مباراة الرأس الأخضر وإثيوبيا حالة غريبة من الحكم الأنغولي هيلدر دي كارفاليو الذي احتسب ركلة حرة لصالح الرأس الأخضر على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 11, وقام الحكم بإنذار لاعب إثيوبيا، يارد باي بعد عرقلته لمهاجم الرأس الأخضر جوليو تافاريس , ولكن بعد احتساب الركلة الحرة وتسجيل منتخب الرأس الأخضر لهدف منها واحتفال اللاعبين كانت هناك صفارة من الأنغولي بالتوجه إلى تقنية الفيديو لمراجعة إنذار باي مما أدهش لاعبي الرأس الأخضر, بعد مراجعة الحالة أقر الحكم بعدم صحة الإنذار وقام بإلغائه وأخرج البطاقة الحمراء وطرد يارد باي ولم يتم احتساب هدف الرأس الأخضر.
كرات غير صالحة
تابع الجميع مباراة مصر ونيجيريا في المجموعة الرابعة وكان الغريب هو عدم وجود كرات صالحة للعب اللقاء وتم تغييرها 3 مرات.
المرة الأولى اشتكى اللاعبون من عدم نفخ الكرة التي تلعب بها المباراة بضغط الهواء بشكل صحيح في الدقيقة 17 وتم تغييرها بقرار من الحكم الغامبي باكاري جاساما, و المرة الثانية في الدقيقة 20 وتم اختبارها مرة أخرى من الحكم الرابع وغيرها وسط دهشة وغرابة من الجميع, و المرة الثالثة أوقف غاساما المباراة في الدقيقة 23 لتغيير الكرة من جديد مما أدى إلى حصول اللاعبين على راحة من الحرارة الشديدة في مدينة «غاروا».
فضيحة تحكيمية مدوية
اللقطة الأبرز في الجولة الأولى حتى الآن والتي تحدثت عنها وسائل إعلام عالمية في مباراة تونس ومالي في المجموعة السادسة والأخيرة حيث قام الحكم الزامبي المثير للجدل جياني سيكازوي بإنهاء المباراة مبكرًا عن موعدها في الدقيقة 85 وسط اعتراضات من الجهاز الفني ولاعبي منتخب تونس.
واستأنف الحكم اللقاء مرة أخرى وكانت النتيجة تأخر تونس بهدف نظيف لكن أطلق سيكازوي صفارة نهاية المباراة مرة أخرى مبكرًا قبل إتمام الدقيقة 90 وسط دهشة الجميع في الملعب, و كانت هناك اعتراضات قوية من مسؤولي منتخبنا الوطني تم إنهاء المباراة ودخل المنتخبان إلى غرف الملابس وسط انتقادات قاسية لسيكازوي.
وفي مشهد نادر للغاية كلف الاتحاد الإفريقي الحكم الرابع وهو الأنغولي هيلدر دي كارفاليو بإدارة المباراة وما تبقى منها وطلب من المنتخبين العودة إلى الملعب لكن رفض منتخبنا طلب الحكم بعد نزول منتخب مالي وتم إنهاء المباراة معتبرين تونس منسحبة واحتسبت النتيجة بفوز مالي.
نشيد وطني خاطئ
حصل خطأ تنظيمي من جانب المسؤولين في ملعب «ليمبي» في مباراة موريتانيا وغامبيا حيث تم عزف النشيد الوطني لدولة موريتانيا 3 مرات بالخطأ وسط انزعاج ودهشة من الجهاز الفني واللاعبين.
مصطفى مراد فهمي: تنظيم أمم إفريقيا جعلها «أضحوكة العالم»
أخطاء بالجملة مع كم هائل من النقائص دفعت مصطفى مراد فهمي الأمين العام السابق للاتحاد الإفريقي لكرة القدم للخروج عن صمته و تأكيد أن بطولة أمم إفريقيا المقامة حاليًا بالكاميرون تشهد العديد من السلبيات.
وقال مراد فهمي خلال تصريحات لبرنامج «الماتش» على قناة «صدى البلد المصرية «: «تنظيم بطولة كأس أمم إفريقيا يشهد قصورًا كبيرًا للغاية حيث ملأت البطولة الكثير من السلبيات بينما الإيجابية الوحيدة بالمسابقة هي حفل الافتتاح»
وأضاف: «هناك مشكلة في الإعلانات في الملعب خلال 11 مباراة من الـ12 التي أقيمت في الجولة الأولى فضلًا عن وقائع غير مسبوقة مثل أزمة التحكيم في مباراة تونس ضد مالي».
وتابع: «هناك أزمة غريبة بتأجيل مباراة غامبيا ضد موريتانيا لمدة 45 دقيقة دون الإعلان الرسمي اضافة إلى النشيد الخاطئ لمنتخب موريتانيا الأمر كان مؤسفًا للغاية».
وتابع» «واقعة كيروش مع أحد المشجعين كانت مؤسفة للغاية خاصة وأن المدرب لم يُقدر حزن المشجع على خسارة بلده وبدلًا من مواساته ذهب ليشتبك معه كما شهد أمم إفريقيا سلبيات لا حصر لها جعلت البطولة أضحوكة للعالم أجمع».
وأتم: «إذا استمرت السلبيات في الأدوار المقبلة ستتأكد أحقية جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم في رغبته بتأجيل البطولة التي تستضيفها الكاميرون».
ترتيب مجموعات أمم أفريقيا بعد انتهاء الجولة الأولى
على أمل تحسن الأوضاع و تراجع عدد الأخطاء مع انطلاقة مقابلات الجولة الثانية من دور المجموعات جاء ترتيب مباريات الجولة الأولى في المجموعات الست من بطولة كأس أمم أفريقيا المقامة حاليا في الأراضي الكاميرونية و التي ستستمر الى غاية 6 فيفري المقبل بمشاركة 24 منتخباً على النحو التالي:
المجموعة الأولى
حقق منتخب الكاميرون الفوز على بوركينا فاسو بهدفين مقابل هدف فيما فاز منتخب الرأس الأخضر على إثيوبيا بهدف نظيف في الجولة الأولى ليحتل بذالك الكاميرون الصدارة ب3 نقاط صحبة الرأس الأخضر مقابل 0 من النقاط لكل من بركينا فاسو و اثيوبيا في المركز الثالث و الرابع تباعا.
المجموعة الثانية
تصدر منتخب غينيا المجموعة الثانية بعدما فاز على مالاوي بهدف نظيف ليتقاسم الصدارة مع الفريق السنغالي عقب فوزه على حساب زيمبابوي بهدف نظيف سجله النجم ساديو ماني من ضربة جزاء وحل منتخبا زيمبابوي ومالاوي المركزين الثالث والرابع على التوالي برصيد صفر من النقاط بعدما تلقت شباكهما هدف في مباراتيهما.
المجموعة الثالثة
تصدر منتخب المغرب المجموعة الثالثة بعد الفوز على منتخب غانا بهدف دون مقابل من إمضاء اللاعب سفيان بوفال متساويا مع منتخب الجابون الذى حقق فوزا صعبا على جزر القمر بنتيجة 1-0 عبر اللاعب آرون بوبندزا,وبهذه النتيجة يحقق منتخب الجابون أول 3 نقاط بالتساوي مع المغرب فيما يتذيل غانا وجزر القمر المجموعة بدون رصيد من النقاط.
المجموعة الرابعة
يتذيل منتخب مصر ترتيب المجموعة الرابعة بدون نقاط بعد الهزيمة من نيجيريا في الوقت الذى تعادل فيه مع منتخب السودان وغينيا بيساو بدون أهداف ليتقاسم نقاط المباراة ويحتلان المركز الثانى والثالث خلف المتصدر نيجيريا.
المجموعة الخامسة
احتل كوت ديفوار صدارة المجموعة برصيد 3 نقاط وجاء منتخب الجزائر في المركز الثانى برصيد نقطة وهو نفس رصيد سيراليون صاحب المركز الثالث فيما تذيل منتخب غينيا الاستوائية المجموعة بدون نقاط.
المجموعة السادسة
تصدر منتخب جامبيا المجموعة السادسة برصيد 3 نقاط بعد الفوز على موريتانيا بهدف نظيف متساويا مع منتخب مالي صاحب المركز الثاني بنفس الرصيد من النقاط وتواجد منتخبنا الوطني في المركز الثالث بدون نقاط ويتذيل منتخب موريتانيا المجموعة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا