النادي الصفاقسي: سياسة التفريط في اللاعبين تتواصل .. الجماهير تطالب برحيل الهيئة المديرة

لئن وقع فسخ عقد اللاعبين جاسم الحمدوني ومحمد صولة بالتراضي فإن إدارة النادي الصفاقسي نجحت في إتمام صفقة اللاعب محمد علي الطرابلسي الذي انتقل إلى نادي الدخان المصري

مقابل 300 ألف دينار لفائدة الفريق مقابل عقد لمدة 5 سنوات بما ان انتقاله في البداية كان في شكل إعارة وبذلك يكون الطرابلسي ثالث المغادرين في الميركاتو الشتوي الحالي الا ان الهيئة لن تتمكن من الانتدابات بسبب العقوبة المسلطة من المحكمة الدولية والتي تقضي بحرمان النادي من الانتدابات الى حين خلاص الخطايا.
يذكر ان رئيس النادي الصفاقسي المنصف خماخم قرر اعتماد سياسة التقشف في الأجور من خلال فسخ العقود مقابل التنازل عن المستحقات مع عدم التجديد للاعبين الذين تنتهي عقودهم في جوان المقبل وهو ما يؤكد ان فرضية الاستغناء عن مجموعة أخرى من اللاعبين خلال الميركاتو الحالي واردة من أمثال محمد بن علي وفراس شواط وكواكو وايمن الحرزي.
ود أمام الشابة
يجري الفريق عشية السبت المقبل مباراة ودية أمام هلال الشابة خارج الديار وسيكون هذا اللقاء الثاني للنادي الصفاقسي خلال فترة تحضيراته بما انه اجرى مباراة ودية السبت الفارط في المهيري امام جاره الملعب الصفاقسي وانتهت على نتيجة 2-3 لأبناء المدرب جيوفاني, وسيدخل الفريق بداية من يوم 17 جانفي في تربص مغلق بجزيرة جربة سيدوم لمدة 12 يوما على ان يجري خلالها بعض المباريات الودية.
احتجاج الجماهير
قام صباح أمس عدد من الجماهير بالتنقل الى ملعب المهيري حيث كان الفريق يتدرب وذلك للقيام بوقفة احتجاجية على الوضع الذي وصل إليه النادي خاصة على المستوى التسييري بالإضافة الى الطلب من اللاعبين لإيقاف التمارين، ثم تحولت هذه المجموعة إلى مركب النادي حيث قامت بوقفة احتجاجية للمطالبة برحيل الهيئة المديرة نظرا لسياسة التقشف التي انتهجتها في الفترة الأخيرة من خلال فسخ عقود اللاعبين دون تعويضهم بالإضافة إلى سياسة تسيير النادي منذ فترة والتي انتقدها عدد كبير من الأحباء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا