المنتخب الوطني: تواصل توافد اللاعبين..شكوك بشأن جاهزية «معلول» واللقب العربي هدف «النسور»

تتواصل تحضيرات المنتخب الوطني لمونديال العرب المنتظر في العاصمة القطرية الدوحة في الفترة بين 30 نوفمبر و18 ديسمبر ومن المنتظر

أن يختتم منتخبنا تحضيراته في تونس صباح الجمعة على أن يشد الرحال إلى قطر في نفس اليوم أي قبل 3 أيام وسيلاقي في أولى مبارياته في إطار المجموعة الثانية منتخب موريتانيا في حوار جديد بين المنتخبين بعد أن تواجها في إطار تصفيات كأس العالم حيث انتصر منتخبنا ذهابا وتعادل إيابا.
وحسب المعلومات التي تحصلنا عليها سيعرف وفد المنتخب غياب كل من الثلاثي محمد دراغر وأنيس بن سليمان ومنتصر الطالبي ليقتصر الحضور على 20 لاعبا فقط على أن يلتحق دراغر يوم 27 نوفمبر الجاري بزملائه فيما لم يحسم بعد في موعد التحاق الثنائي بن سليمان والطالبي بما أن المفاوضات متواصلة من أجل تمكينهم من التواجد في دوري المجموعات وإذا لم تنجح المفاوضات فإنهما سيكونان مع المنتخب إنطلاقا من الدور الثاني.
على صعيد أخر تواصل توافد لاعبي المنتخب الوطني حيث عرفت حصة الأمس تواجد لاعبي الرابطة المحترفة الأولى فيما سيلتحق كل من نعيم السليتي وسعد بقير عشية الخميس على أن يلتحق لاعبو الزمالك لاحقا بعد انهاء التزاماتهم مع ناديهم.
موعد التحاق المحترفين
ينتظر المنتخب الوطني انضمام لاعبيه المحترفين في الأندية الأوروبية تزامنا مع اقتراب موعد انطلاق كأس العرب التي ستحتضنها قطر بين 30 نوفمبر الحالي و18 ديسمبر المقبل وكشف المدرب المساعد للمنتخب جلال القادري أن موهبة مانشستر يونايتد الإنقليزي حنبعل المجبري سينضم على الأرجح يوم الأربعاء إلى زملائه في التربص المقام حاليا في العاصمة وقد خاض حنبعل مواجهة فريقه ضد فياريال الإسباني ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا للشباب قبل أن يسافر إلى تونس فيما سينضم لاعب نوتنغهام فورست محمد دراغر الى مقر إقامة المنتخب التونسي في الدوحة يوم 27 من الشهر الحالي أي قبل يومين من المواجهة الأولى ضد موريتانيا.
بالنسبة للاعب بروندبي الدنماركي أنيس بن سليمان ومدافع روبن كازان الروسي منتصر الطالبي فقد أوضح القادري أن الجهاز الإداري للمنتخب التونسي يواصل المفاوضات مع نادييهما لإعفائهما من خوض المواجهة المقررة في 6 ديسمبر المقبل ضمن منافسات الدوري المحلي لكل منهما.
وقد اختتم المدرب المساعد حديثه بالقول: « إذا تعذر علينا ضم الطالبي وبن سليمان في الدور الأول فإننا سننتظرهما عند التأهل إلى ربع النهائي وفي الأثناء لدينا ثقة كبيرة في اللاعبين الحاليين».
معلول ينطلق في البرنامج التأهيلي
أكد الموقع الرسمي للنادي الأهلي المصري أن الدولي التونسي علي معلول يبدأ الجمعة في تنفيذ برنامجه التأهيلي للتعافي من شد في العضلة الضامة الذي تعرض له في مباراة الأهلي وغزل المحلة التي أقيمت مساء الاثنين وفاز فيها المارد الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدفين ضمن منافسات الجولة الخامسة لبطولة الدوري الممتاز حيث قرر الجهاز الطبي منح اللاعب راحة بثلاثة أيام على أن ينفذ برنامج تأهيلي لمدة 48 ساعة.
وقال الدكتور أحمد أبو عبلة رئيس الجهاز الطبي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أن الأشعة أثبتت إصابة معلول بشد خفيف في العضلة الضامة موضحا أن هذا الشد يحتاج إلي علاج سيستغرق من أربعة إلى خمسة أيام يغيب خلالها اللاعب عن التدريب الجماعي.
وكشف مصدر بالأهلي أن الإصابة التي تعرض لها الدولي التونسي لن تحرمه من المشاركة رفقة «نسور قرطاج» في كأس العرب وشدد المصدر ذاته على أن معلول سيكون جاهزا لنزول التدريبات الجماعية بعد انتهاء المدة المحددة للبرنامج العلاجي من قبل الجهاز الطبيعي والمقدرة بـ5 أيام أو أسبوع على أقصى تقدير على أن يكون متاحا بعدها للانضمام للمنتخب الوطني في التربص المقبل استعدادا للبطولة العربية.
وسيسافر معلول مع زملائه إلى الدوحة يوم الجمعة لكن مشاركته في المواجهة الأولى تبقى رهينة تعافيه من الإصابة وهي ضربة موجعة للمنتخب الوطني نظرا لأهمية معلول في المنتخب.
الجريء يؤكد أن هدف تونس اللقب العربي
أكد رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء أن المنتخب الوطني مستعد لملاقاة أي منافس في الدور الفاصل المؤهل لمونديال قطر 2022 وقال الجريء في مقابلة مع قناة الكاس القطرية «نحن مستعدون لملاقاة أي منتخب ولا نفضل أي منافس لأن جميع المنتخبات متقاربة».
وتابع «في 2015 كنا في نفس المجموعة مع السنغال ومصر وترشحنا في المرتبة الأولى كما حققنا الانتصار على أعتى المنتخبات وهزمنا من غينيا الاستوائية سنخوض عددا كافيا من المباريات بكأس العرب وأمم إفريقيا قبل خوض الدور الفاصل المؤهل للمونديال».
وحول إمكانية تغيير الجهاز الفني للمنتخب قال الجريء «ما يمكن تأكيده أن الجهاز الفني لن يتغير قبل كأس العرب وإن شاء الله سنوفق في هذه التظاهرة العربية المهمة منذر الكبير سيبقى مدربا للمنتخب مع ثقتنا الكبيرة في كامل الجهاز الفني».
وعن حظوظ تونس في كأس العرب قال «لن نذهب لقطر لمجرد المشاركة لأن تونس صاحبة تاريخ ويجب المحافظة عليه لذلك أقنعنا 4 فرق أوروبية كي تسمح للاعبيها بالالتحاق بالمنتخب فاوضنا مانشستر يونايتد لمدة شهر ونصف لنضم حنبعل لقائمة البطولة لذلك سيشارك هو ودراغر منذ البداية ثم يلتحق بهم منتصر الطالبي وأنيس بن سليمان نثق في كل العناصر في قائمة منتخبنا».
وأكد الجريء على احترام كل الفرق في المجموعة مردفا نستهدف صدارة المجموعة والذهاب بعيدا في كأس العرب لأن سقف طموحاتنا مرتفع وهدفنا الفوز باللقب».
وختم بشأن توتر العلاقة بين الجامعة ووزارة الشباب والرياضة فقال «دولتنا فوق رأسنا ولن أخوض في المسائل الداخلية العلاقة بين الجامعة ومؤسسات الدولة علاقة احترام حتى وإن قصر بعض الأشخاص في حقنا».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا