النادي الصفاقسي: اليوم التحول الى كينيا في رحلة عادية

اختتم امس النادي الصفاقسي تحضيراته بالملعب الفرعي للطيب المهيري قبل التوجه في المساء الى العاصمة على ان ينطلق اليوم في

رحلته الى العاصمة الكينية نيروبي في رحلة تستغرق قرابة 14 ساعة ستنطلق من مطار تونس قرطاج مرورا بالقاهرة.
سيترأس رحلة اليوم المشرف العام غازي الغرايري اضافة إلى المدير العام للمركب ياسين بن طاهر نظرا لخبرته ودرايته بمثل هذه الرحلات وسيعول الاطار الفني على المجموعة التي تم ادراج اسمائها في القائمة الافريقية وبالتالي سيغيب الحسين علي وماليك رياح وهشام نقاش ودياكيتي عن الرحلة بسبب عدم ادراجهما ضمن القائمة، كما ستعرف الرحلة غياب فراس شواط بسبب الاصابة.
قائمة المدعوين
كما ذكرنا ستشهد قائمة النادي الصفاقسي في رحلة كينيا عدة غيابات لأسباب مختلفة وستضم القائمة محمد الهادي قعلول وايمن دحمان وايوب العبيدي ( في حراسة المرمى )
ومحمد بن علي وغيث المعروفي ومحمد امين الحمروني ومحمد النصراوي وعلاء غرام ونور الزمان الزموري وحسام الدقدوق ومحمود غربال واسامة البحري وصابر السوداني ( في الدفاع ) وشادي الهمامي وفارس ناجي ونابي كامارا وكريس كواكو ووليد القروي وعبد الله العامري وهارون بن عامر ( في الوسط ) ومحمد صولة وحازم حاج حسن واشرف الحباسي وايمن الحرزي وجاسم الحمداني ( في الهجوم ).
توقيت المباراة
حدد الإتحاد الافريقي يوم الأحد 28 نوفمبر الجاري لقاء توسكار الكيني والنادي الصفاقسي بداية من الساعة الواحدة ظهرا بتوقيت تونس، وتأمل جماهير النادي ان يبث اللقاء مباشرة عبر الصفحة الرسمية للنادي كما سبق حتى يتسنّى لها متابعة فريقها.
صرف الاجور
علمنا من مصادرنا ان الهيئة نجحت في نهاية الأسبوع الفارط في صرف جزء من مستحقات اللاعبين المتخلدة بذمة النادي وهو سيكون دافعا للاعبين لتقديم ما هو المطلوب والعودة بنتيجة ايجابية من كينيا بالذات لتسهيل المهمة على المجموعة في لقاء العودة بصفاقس بعد اسبوع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا