تصفيات كأس العالم قطر 2022 الخاصة بالقارة الإفريقية: المغرب والسنغال أول المتأهلين إلى المرحلة الفاصلة

يمكن القول إن المشاركة في كاس العالم حلم تحبس عليه الاتحادات الكروية في مختلف القارات أنفاسها وتعدل ساعاتها على حدث يقام مرة كل أربع سنوات،تضبط كل ضروريات

العمل المريح من أجل الاقتطاع بطاقة العبور إلى المونديال خاصة انه المقياس لتطور المستوى الفني وفرصة للاحتكاك بمنتخبات متميزة ومن الارقام الصعبة على الصعيد العالمي.

على هذا الأساس،تسعى المنتخبات عامة والمنتمية الى القارة السمراء على وجه الخصوص الى المضي قدما في التصفيات وبلوغ المرحلة الحاسمة والمراهنة على الـتأهل الى نهائيات مونديال قطر 2022.وأدركت تصفيات القارة الافريقية في الايام القليلة الماضية الجولة الرابعة من المرحلة الثانية وبدأت قائمة المنتخبات التي ستخوض غمار المرحلة الثالثة تتوضح...
وتجدر الاشارة الى ان المرحلة الثانية تشهد مشاركة 40 منتخبا مقسمين على 10 مجموعات تضم كل مجموعة 4 منتخبات، وذلك في الفترة بين سبتمبر ونوفمبر من العام الحالي.ويتأهل متصدر كل مجموعة إلى المرحلة الثالثة والأخيرة، حيث يلعب كل منتخب مع منتخب آخر تحدده القرعة في مواجهة ذهاب وإياب، لتحديد أصحاب المقاعد الأفريقية الـ5 في نهائيات المونديال.

اسود الترينغا ...في المرحلة الحاسمة
دون المنتخب السنغالي اسمه كأول منتخب من القارة السمراء نجح في حجز مكان ضمن المرحلة الثالثة والأخيرة من التصفيات المؤهلة الى مونديال قطر 2022 ،بعد أن تغلب على نظيره الناميبي (3-1) يوم الثلاثاء في جوهانسبورغ، ضمن الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة.وحقق منتخب السنغال، فوزه الرابع على التوالي ليرفع رصيده في الصدارة إلى 12 نقطة،ويُدين المنتخب السنغالي بهذا الفوز إلى لاعب ألانياسبور التركي فامارا ديديو الذي أحرز ثلاثية (22، 51، 84)، فيما سجل مهاجم ماميلودي صنداونز الجنوب إفريقي بيتر شالوليلي هدف ناميبيا اليتيم (27).وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة ذاتها، حققت توغو فوزها الأول في التصفيات على حساب الكونغو 2-1.

اسود الاطلس يحققون العلامة الكاملة
رغم انه تبقى في عمر المرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم الخاصة بقارة افريقيا ،فإنها بدأت تبوح بأسرارها وتعلن عن قائمة المنتخبات التي تأهلت الى المرحلة الثالثة والأخيرة.
وفي هذا السياق ،بات المنتخب المغربي اول المتأهلين الى المرحلة الاخيرة من التصفيات بعد ان حل في صدارة المجموعة التاسعة برصيد 12 نقطة، محققا العلامة الكاملة بالفوز في أول 4 جولات، ويليه في الترتيب منتخب غينيا بيساو برصيد 4 نقاط، قبل جولتين من النهاية.وفاز الأسود على غينيا 4-1، بملعب مولاي عبدالله بالرباط في مباراة مؤجلة من الجولة الثانية بالتصفيات.
والمواجهة بين غينيا والمغرب كان من المرتقب أن تجرى في كوناكري قبل أن يتسبب انقلاب عسكري على الرئاسة الغينية في إرجائها إلى مساء الثلاثاء، ونقلها إلى العاصمة الرباط، ويرتقب أن يلتقي المنتخبان مرة أخرى، في الجولة الخامسة، يوم 16 نوفمبر المقبل.
وخلال التصفيات حقق اسود الأطلس 4 انتصارات إذ انتصر على السودان على ثنائية نظيفة ثم في الجولة الثالثة ضرب بخماسية أمام غينيا بيساو وفي الجولة الرابعة فاز على غينيا بيساو بثلاثية دون رد وفي مواجهة مؤجلة من الجولة الثانية انتصر على غينيا برباعية مقابل هدف.

ويبحث المنتخب المغربي عن التأهل الى نهائيات كأس العالم للمرة السادسة بعد ان ضرب موعدا مع نهائيات المونديال سنوات 1970 و1986 و1994 و1998و2018.
وواصل ايوب الكعبي تألقه من خلال التسجيل للمباراة الثالثة على التوالي في التصفيات بعد ان افتتح التسجيل لمنتخب بلاده امام غينيا.وأصبح الكعبي هداف الأسود في التصفيات (4)، ليقترب من الجزائري إسلام سليماني (6)، ويتجاوز السنغالي ساديو ماني الذي يملك 3 أهداف.

تونس ومصر في الانتظار
كان المنتخب التونسي قاب قوسين من ضمان التأهل إلى الدور القادم من التصفيات وكان يحتاج إلى الفوز على نظيره الموريتاني ضمن الجولة الرابعة من مسيرة التصفيات خاصة مع تعادل غينيا الاستوائية وزامبيا غير أنه اكتفى بالتعادل السلبي ليؤجل التأهل إلى المرحلة القادمة إلى الجولة القادمة عندما ينزل ضيفا على غينيا الاستوائية.ويتصدر منتخبنا المجموعة الثانية ب10 نقاط بفارق 3نقاط عن ملاحقه غينيا الاستوائية ب7 نقاط ونجد منتخب زامبيا ثالثا باربعة نقاط فيما تقبع موريتانيا في قاع الترتيب بصفر من النقاط.
في المقابل،بات منتخب مصر قاب قوسين أو أدنى من بلوغ المرحلة النهائية والفاصلة من التصفيات.وابتعد منتخب مصر بصدارة المجموعة السادسة برصيد 10 نقاط، بفارق 4 نقاط عن منتخب ليبيا صاحب المركز الثاني، قبل جولتين من النهاية.ويلاقي الفراعنة في الجولة القادمة انغولا خارج الديار قبل أن يستضيف الغابون في الجولة السادسة والأخيرة خلال شهر نوفمبر المقبل.
ويحتاج منتخب مصر للفوز بمباراة واحدة من المباراتين المقبلتين أمام أنغولا والغابون، من أجل التأهل بشكل رسمي إلى المرحلة النهائية من التصفيات، كما ان التعادل في مبارتيه المتبقيتين سيمكنه ايضا من التأهل خاصة انه سيتفوق بفارق المواجهات المباشرة على منتخب ليبيا حال فوزه بمباراتيه، بعدما هزمه 1-0 و3-0.

مباراة جيبوتي والجزائر في ملعب الدفاع الجوي بمصر
يختتم منتخب الجزائر المرحلة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال قطر 2022، في شهر نوفمبر وذلك بملاقاة منتخب جيبوتي ضمن منافسات الجولة الخامسة، ثم استقبال بوركينا فاسو على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، والتي قد تكون حاسمة من أجل التأهل للمباراة الفاصلة.
وكشف مصدر في الاتحاد الجزائري لكرة القدم أن هناك اتفاقا حدث مع نظيره في جيبوتي على نقل مباراة المنتخبين الشهر القادم إلىملعب الدفاع الجوي بمصر، في وقت كان من المقرر أن تجرى في المغرب، مثل ما كان الحال في المباراتين السابقتين.
وأكد المصدر ذاته أن هذه الخطوة جاءت بطلب من اتحاد الكرة في جيبوتي نظرا لمخطط الرحلة الجوية الذي ينتظر هذا المنتخب خلال تلك الفترة، بحيث أنه سيكون، 3 أيام بعد ذلك، على موعد مع الانتقال إلى نيامي لمواجهة منتخب النيجر ضمن الجولة الأخيرة من هذه التصفيات.
وكان منتخب جيبوتي قد استقبل منتخبي النيجر وبوركينا فاسو ضمن الجولتين الثانية والثالثة من هذه التصفيات بالعاصمة المغربية الرباط، وذلك لعدم جاهزية ملاعب البلاد لاحتضان المباريات ذات المعايير الدولية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا