النادي الصفاقسي: 27 لاعبا في تربص العاصمة والثنائي «كامارا» أبرز المتغيبين

امضى اللاعب الغيني عصمان كامارا رسميا عقدا لفائدة الشارقة الاماراتي لمدة ثلاث مواسم مقابل مبلغ مالي يناهز المليارين ونصف، كامارا

كان مرفوقا بالمشرف العام للنادي الصفاقسي غازي الغرايري نظرا لعلاقته الجيدة مع هيئة نادي الشارقة بما انه سبق له ان درب في الدوري الاماراتي في عدّة نواد.
وقد طوتهيئة النادي الصفاقسي رسميا صفحة انتقال اللاعب عصمان كامارا لكن يبقى اليوم البحث عن بديل في خط الهجوم مطلوبا والأقرب حاليا اللاعب الجزائري هشام نقاش الذي ينتظر وصوله بين اليوم والآخر بعد الوصول الى اتفاق نهائي معه بخصوص امضاء العقد.
هذا التعاقد لم يرض جماهير الأسود والابيض التي طالبت في البداية بالابقاء على كامارا او استقدام مهاجم احسن منه نظرا للاستحقاقات القادمة.

آخرون على ابواب الرحيل
بعد تأكد رحيل عدد من اللاعبين امثال احمد عمار وعزمي غومة وكامارا تتجه النية نحو التفريط في عدد اخر من اللاعبين على غرار محمد علي الطرابلسي الذي تلقى عرضا من بعض النوادي التونسية بالاضافة الى وليد القروي الذي تلقى عرضا من احد النوادي الليبية وهو ما يؤكد غيابهم عن تربص العاصمة،
الاكيد ان الساعات القادمة ستحمل الجديد بخصوص الرصيد البشري للنادي الصفاقسي الذي يشهد بعض التغييرات على مستوى التركيبة مقارنة بالموسم الفارط.

وديات
بعد اللقاء الودي الاخير امام المنتخب الاولمبي والذي انتهى بفوز النادي الصفاقسي 2-3 سيكون الفريق في مواجهة جديدة غد الاربعاء في انتظار تحديد المنافس والاقرب ان تكون مباراة تطبيقية بين اللاعبين. الفريق سيختتم تحضيراته بمواجهة اخيرة امام النجم الساحلي يوم 18 سبتمبر الجاري في ملعب بوعلي الحوار.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا