كرة اليد: «كان» الكبريات المنتخب في مهمة سهلة أمام مدغشقر والتأكيد مطلوب

يواصل المنتخب الوطني للكبريات خوض منافسات النسخة الـ 24 من بطولة افريقيا للأمم التي تقام في الكامرون حتى 18 جوان الجاري

والمؤهلة الى المونديال المقرر في اسبانيا انطلاقا من 2 ديسمبر المقبل من خلال خوضه لثاني مباريات الدور الأول والتي ستجمعه بداية من الرابعة بعد الظهر بمنتخب مدغشقر، عناصرنا الوطنية استهلت مشاركتها في «الكان» بفوز هام ومستحق على حساب غينيا انتهى على نتيجة (30 - 27).
حقق المنتخب ما هو مطلوب منه وفاز بإقناع في المباراة الافتتاحية أمام غينيا واليوم يتطلع الى التأكيد أمام منتخب مدغشقر، عناصرنا الوطنية تدخل مباراة اليوم بحظوظ وافرة في الفوز باعتبار الفارق الموجود بينها وبين هذا المنافس على أكثر من مستوى خاصة فنيا فمنتخبنا يضم مجموعة تمزج بين الخبرة والطموح وجميع اللاعبات خضن «الكان» سواء مع المنتخب الأول أو منتخبات الشبان وهذا سيكون زادا ضافيا لهن للفوز في اللقاء وبإقناع قبل المباراة الهامة التي تنتظرهن يوم 13 جوان الجاري أمام منتخب السنيغال بداية من السادسة مساء المطالبات فيها بالفوز دون سواه من أجل صدارة ترتيب المجموعة التي تعني تجنب مواجهة مبكرة مع حامل اللقب المنتخب الأنغولي في المربع الذهبي.
تحول المنتخب الى الكامرون منقوصا من خدمات عدة عناصر لكن الأكيد أن البديل موجود لتقديم الاضافة في لقاء اليوم الذي سيسعى فيه الى الفوز وبفارق عريض بما أن ذلك سيكون هاما في الترتيب في حال كان هناك تعادل في مباراته الأخيرة من الدور الأول ومن المؤكد أن الناخب الوطني معز بن عمر الذي يملك الفكرة الكافية عن الأجواء القارية سيستغل كل نقاط قوة عناصرنا الوطنية لإضافة انتصار ثاني يطمئن به أكثر على حظوظ المجموعة لبقية المشوار، منتخبنا يظل قادرا اليوم على الفوز وبفارق عريض أمام منافس لا يملك أية تقاليد استهل مشواره بعثرة امام السنيغال انتهت على نتيجة عريضة (42 - 16).

بداية موفقة لأكثر من لاعبة
فاز المنتخب في اللقاء الافتتاحي الذي فيه حققت أكثر من لاعبة ما هو مطلوب منها خاصة بالنسبة لحارسة المرمى أميمة قدورة وأيضا مريم الرزقي التي سجلت ثمانية أهداف وصانعة الألعاب سندس حشانة التي تم اختيارها أفضل لاعبة في اللقاء وبدورها تمكنت من تسجيل سبعة أهداف الى جانب الدور الكبير الذي قامت به على مستوى التنسيق طيلة اللقاء، بداية موفقة لهذا الثلاثي الذي تعلق عليه امال كبيرة في تقديم الاضافة اللازمة صحبة بقية المجموعة خاصة بالنسبة للعناصر المحترفة فهذه «الكان» هامة بالنسبة للمنتخب من أجل التدارك واستعادة مستواه المعهود والأهم العودة من الكامرون ببطاقة المونديال كهدف أول الخطوة التي يبقى تحققها رهن بلوغ المربع الذهبي.

مجموعة المنتخب
يعول الناخب الوطني معز بن عمر في مباراة اليوم أمام مدغشقر على مجموعة تضم كل من فادية العمراني وأميمة قدورة في حراسة المرمى اضافة الى فاطمة البوري وبثينة عميش ومروى الذوادي وسوار بن عبد الله وسندس حشانة وأية المصري وسمية بالحاج وراقية الرزقي ومنى الجليزي ومريم قمر وفدوى عويج وأميمة دردور وميسم العزري وآية بن عبد الله وندى الزلفاني

برنامج المنتخب:
اليوم س 16:00: تونس – مدغشقر
نتيجة اللقاء الأول:
تونس – غينيا (30 - 27)

ترتيب مجموعة المنتخب الى حد الان:
1 – السنيغال 2 (26+)
2 – تونس 2 (3+)
3 – غينيا 0 (3-)
4 – مدغشقر 0 (26-)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا