النادي الصفاقسي: لـم الشمل وتنقية الأجواء بين الرؤساء السابقين

عقدت اللجنة العليا للدعم مساء الثلاثاء جلسة عمل في أحد النزل بصفاقس ترأسها المنصف السلامي بحضور عدد من الرؤساء السابقين

وهم لطفي عبد الناظر وعبد العزيز بن عبد الله وجمال العارم ومحمد علولو بالإضافة الى عدد من اعضاء الهيئة الحالية وهم نائب الرئيس شكري شيخ روحو وأمين المال صابر الحشيشة والكاتب العام سامي العيادي ورئيس فرع كرة الطائرة طه معلى.
عرف هذا الاجتماع غياب الرئيس السابق صلاح الدين الزحاف بالإضافة الى غياب رئيس النادي المنصف خماخم الذي ظل في منزله بقرار طبي بعد عودته قبل اقل من 24 ساعة من فرنسا، وأكد رئيس لجنة الدعم المنصف السلامي أكد ان هذا الاجتماع ستتبعه جلسة في الاسبوع المقبل اي قبل لقاء الدور النصف النهائي امام الاولمبي للنقل لضخ الاموال في خزينة النادي وتدارس بعض النقاط الاخرى خاصة وان الفريق سيسعى لإنقاذ موسمه بالتتويج بعد الخروج من مسابقة كأس افريقيا وحصوله على المركز الخامس في ترتيب البطولة.

أهم النقاط
تم خلال هذا الاجتماع الخروج بعدة نقاط من أهمها تثبيت شرعية الرئيس الحالي للنادي الصفاقسي المنصف خماخم والسعي لدعمه ماديا من خلال عقد جلسات لجمع الاموال والبحث عن بعض السبل لتوفير السيولة المادية للخروج من الوضع الكارثي الذي يمر به النادي الاجتماع تم خلاله التأكيد على توفير ثلاث لجان لمتابعة الملفات وإيجاد الحلول العاجلة واللجان تتكون من لجنة قانونية لمتابعة الملفات صلب الجامعة والاتحاد الدولي من خلال السعي لغلق هذه الملفات والشكايات بالإضافة الى تكوين لجنة فنية لمتابعة الوضعية الحالية للاعبين وخاصة منهم الذين تنتهي عقودهم مع موفى الشهر الحالي او في الموسم المقبل من خلال تجديد عقود البعض والسماح للبعض الاخر بالمغادرة مع تمكينهم من حقوقهم المادية حتى يبتعد الفريق عن الخطايا وأكد السيد المنصف السلامي على ان لجنة الدعم والرؤساء السابقين سيعملون على انقاذ النادي الصفاقسي من الوضع الحالي بعد التنسيق مع الهيئة الحالية وإيجاد الحلول العاجلة من خلال لم الشمل والابتعاد عن الانقسامات في صفوف الجماهير من اجل مصلحة النادي الرياضي الصفاقسي.

زيارة المنصف خماخم
تحول بعد هذا الاجتماع الرؤساء السابقون للنادي الصفاقسي الى منزل الرئيس الحالي المنصف خماخم للاطمئنان على صحته وتقديم فحوى الجلسة والقرارات التي وقع اتخاذها لإنقاذ النادي خاصة في الفترة الصعبة التي يعيشها.

بوادر إيجابية
بعث الاجتماع الأخير للرؤساء السابقين التفاؤل لدى جماهير النادي الصفاقسي التي تنتظر حلولا عاجلة من اجل انقاذ النادي بالإضافة الى لم الشمل بعد غياب طويل نظرا للانقسامات التي كانت داخل النادي لكن الأكيد ان الاجتماع الاخير اعطى صورة جديدة للجميع بان فريق الأسود والأبيض يقف خلفه مسؤولون يعملون بجهد من اجل انقاذه من الوضع الراهن ووضع المصلحة العليا للنادي قبل اي شيء، الاكيد ان العمل انطلق خاصة ان رئيس لجنة الدعم المنصف السلامي سيقوم بدعوة عدة رجالات في الاسبوع المقبل لضخ الأموال والالتفاف حول الفريق سيما ان الابواب ستكون مفتوحة لكل رجال الاعمال من اجل دعم الفريق.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا