فتح حمام الأغزاز يتوج بأول بطولة في الأواسط

أضاف فتح حمام الأغزاز خطوة أخرى ايجابية الى رصيده فبعد أن كسب فريق الأكابر رهان البقاء بين فرق النخبة من خلال الفوز ذهابا وإيابا في «الباراج»

أمام النجم الرادسي تمكن فريق الأواسط من الفوز بأول بطولة في تاريخه بعد الفوز في النهائي بثلاثة أشواط لشوطين على حساب النادي الصفاقسي.
دخل فتح حمام الأغزاز تاريخ بطولة الأواسط وبات في رصيده لقب شأنه شأن نسر الهوارية والنجم الرادسي والنجم الساحلي وسعيدية سيدي بوسيعد وهذا التتويج يظل هاما للفريق مستقبلا بما أن فريق الأواسط هو النواة الأساسية للفريق الأول، فتح حمام الأغزاز من أهم الفرق في البطولة وتحقيق نتائج ايجابية فيه مكسب في حد ذاته ودليل اضافي على قيمة العمل المبذول فيه رغم تواضع امكاناته المادية التي لو توفرت لكان الحديث مغايرا شأنه شأن أكثر من فريق اخر في المقدمة نسر الهوارية ونادي حمام الأنف وبدرجة أقل الأولمبي القليبي الذي يملك الرقم القياسي بالنسبة لتاج البطولة في الأواسط برصيد 21 لقبا

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا