اليوم ثلاث مواجهات مؤجلة من الجولتين السادسة عشرة والسابعة عشرة من الرابطة المحترفة الأولى: الترجي لحسم اللقب ،دربي الساحل بين الملاحقة وتضميد الجراح والسي آس آس في تنقل صعب إلى تطاوين

يركن سباق الرابطة المحترفة الأولى إلى الراحة فاسحا المجال لإجراء المباريات المؤجلة من البطولة في انتظار استئناف المنعرج الأخير بما أن قطار البطولة

أدرك جولته الثالثة والعشرين وبدا العد التنازلي لانتهاء موسم سنكتشف في أعقابه هوية البطل والفريق الذي سيرافق الشبيبة القيروانية الى الرابطة المحترفة الثانية.

ويتضمن برنامج اليوم ثلاثة مواجهات متاحة لعشاق الساحرة المستديرة يتصدرها لقاء ملعب نجيب الخطاب بتطاوين بين اتحاد المكان والترجي متصدر الجدول دون ان ننسى مبارتي النادي الصفاقسي والأولمبي الباجي ودربي الاجوار مداره ملعب مصطفى بن جنات بين الاتحاد المنستيري والنجم الساحلي.

الترجي لمواصلة الهروب
ينزل الترجي الرياضي متصدر سباق البطولة ضيفا على اتحاد تطاوين في مواجهة مؤجلة من الجولة السادسة عشرة يسعى خلالها كلا الفريقين لتحقيق الفوز من اجل مآرب مختلفة فالترجي يسعى لمواصلة الهروب في الطليعة والحفاظ على مسافة الأمان مع اقرب ملاحقيه.أما مضيفه فهدفه جني أكثر ما يمكن من النقاط للابتعاد عن المراكز الاخيرة وتحقيق البقاء في قسم الأضواء.ويحتل اتحاد تطاوين المرتبة الثانية عشرة ب24 نقطة على بعد أربع نقاط من صاحب المركز قبل الأخير لذلك فإن مواجهة اليوم يتطلع اليها الفريق بأعين حالمة من اجل تحقيق نتيجة ايجابية تسمح له بتنفس الصعداء ومواصلة حملة الإنقاذ لكن مهمته لن تكون سهلة وهو يلتقي المتصدر الترجي الرياضي 49 نقطة على بعد ست نقاط من ملاحقه وهو يسعى دون شك إلى فوز جديد يزيد به اقترابا من حسم لقب البطولة الخامسة على التوالي.
ويطمح اتحاد تطاوين إلى تدارك عثرة الجولة الماضية عندما انقاد إلى هزيمة ثقيلة أمام مستقبل سليمان بثلاثية مقابل هدف في حين يرنو الأحمر والأصفر إلى تأكيد فوز الجولة الماضية على حساب الاولمبي الباجي ومواصلة الفترة الإيجابية التي يمر بها خاصة اثر التأهل إلى ربع نهائي امجد الكؤوس القارية في صدارة مجموعته.

دربي واعد
يحتضن ملعب مصطفى بن جنات دربي الاجوار بين الاتحاد المنستيري والنجم الساحلي في لقاء تتباين فيه الغايات بين صاحب الارض الطامح الى وضع حد لسلسلة نتائجه السلبية وضيفه الطامح إلى مواصلة تشديد الملاحقة على المتصدر.ويسعى أبناء عاصمة الرباط إلى إيقاف نزيف النقاط المهدورة بعد ان تكبدوا 4 هزائم متتالية وتعادل في مبارياته الخمسة الأخيرة مما جعله يتقهقر الى المركز الثامن ب27 نقطة وحصلت القطيعة مع المدرب لسعد الشابي جردة وعوضه عفوان الغربي.
في المقابل،ليس امام منافسه النجم الساحلي ثاني الترتيب ب43 نقطة الا الفوز للمحافظة على نفس الفارق الذي يفصله عن الترجي متصدر الترتيب ومواصلة الملاحقة كما ان الفريق يسعى إلى المصالحة مع الأنصار بعد التعادل المخيب في دور مجموعات كأس الكنفدرالية أمام النادي الصفاقسي.

غايات متباينة
يحتضن ملعب الطيب المهيري مباراة مؤجلة من الجولة السابعة عشرة بين النادي الصفاقسي والأولمبي الباجي يتطلع كلا الفريقين الى كسبها للعودة للمراكز الثلاثة الأولى بالنسبة إلى الأول بما انه يحتل المركز الرابع ب33 نقطة، ولاستئناف رحلة الانقاذ بالنسبة الى ضيفه الموجود في المركز التاسع ب27 نقطة.ويأمل السي آس آس تأكيد فوز الجولة الماضية على نجم المتلوي خارج الديار بهدف لصفر في حين يضع منافسه نصب عينيه النقاط الثلاث على امل العودة الى طريق الانتصارات بعد هزيمة الجولة الماضية ضد الترجي والتي حرمت الفريق من تأكيد الفوز العريض على الاتحاد المنستيري بثلاثية ومواصلة الابتعاد عن مناطق الخطر.ويدرك فريق عاصمة السكر صعوبة المهمة أمام منافس يسعى الى إستعادة ثقة الأنصار بعد موجة شك منذ حلول ركب المدرب الإسباني مورسيا الا بعد الفوز على فريق المناجم في الجولة الماضية.وتلق فريق عاصمة الجنوب قبل لقاء اليوم ضربة موجعة تمثلت في اصابة الحارس الدولي ايمن دحمان على مستوى الاربطة المتقاطعة.ولا يزال الباجية يتذكرون فوزهم على السي آس آس في الذهاب بهدف دون رد لكنه يأمل اليوم الخروج بنقطة التعادل على الأقل لعلها تكون حافزا معنويا لانهاء بقية السباق بمعنويات مرتفعة .

اليوم الساعة 13.30
مباراة مؤجلة من الجولة السادسة عشرة
ملعب نجيب الخطاب:اتحاد تطاوين – الترجي الرياضي /نصر الله الجوادي
مبارتان مؤجلتان من الجولة السابعة عشرة
ملعب مصطفى بن جنات:الاتحاد المنستيري – النجم الساحلي/ محمد الفني
ملعب الطيب المهيري: النادي الصفاقسي – الاولمبي الباجي / يسري بوعلي

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا