اتحاد بن قردان – الملعب التونسي 0-0: لـم يعرف الضيوف الانتصار للجولة الرابعة على التوالي

انتهت مواجهة الجولة الثالثة والعشرين من الرابطة المحترفة الأولى بين اتحاد بن قردان والملعب التونسي بالتعادل السلبي في مواجهة كانت

عنوانا للتسرع والفرص المهدورة للفريقين وخاصة من جانب المحليين ولئن كانت وضعية صاحب الأرض مريحة في جدول الترتيب فإن التعادل لم يرض الضيوف العاجزين عن الانتصار للجولة الرابعة على التوالي لكن العودة بتعادل من بن قردان تبقى حافزا لإنهاء بقية السباق في أفضل الظروف.
مباراة الأمس كانت متباينة الغايات بين صاحب الأرض الذي يريد حصد النقاط الثلاث للمحافظة على موقعه في المراتب المتقدمة وتأكيد جدارته بها خاصة بعد الشبهات التي حامت حول انتصاره الأخير على شبيبة القيروان بثلاثة أهداف لهدف وبين ضيفه الطامح بدوره للخروج بالانتصار ولا شيء غيره على أمل الابتعاد عن مناطق الخطر خاصة انه يوجد على بعد 5 نقاط فقط من صاحب المركز قبل الأخير خاصة بعد أن عجز عن الانتصار في الجولات الثلاثة الأخيرة مكتفيا بتعادلين وهزيمة أمام نجم المتلوي بهدف لصفر في الجولة الحادية والعشرين.

بداية حذرة
كانت بداية المواجهة حذرة من جانب الفريقين وغابت في البداية الفرص السانحة للتهديف وانتظرنا مرور أكثر من 20 دقيقة لنشاهد استفاقة الفريق المحلي إذ أتيحت له الفرصة الأولى في الدقيقة 25 بعد مخالفة نفذها عمر زكري لكنها كانت سهلة أمام الحارس علي الجمل وفي الدقيقة 33 كان المحليون قريبين من المباغتة ولكن تصدى الجمل للكرة على الخط النهائي للمرمى بعد امداد من عمر زكري إلى سيف الدين الجربي إذ لم يستغل خطأ الحارس الجمل وبعد دقيقة واحدة كان محمد أمين الحمروني قريبا من التهديف ولكن الدفاع ابعد الكرة.وكانت السيطرة في هذه الدقائق لصاحب الأرض الذي أتيحت له فرصة التهديف في 3 مناسبات لكن التسرع من جهة وحسن تمركز دفاع المحليين حرمه من إدراك غايته.اما فريق باردو فإن اول فرصة جدية اتيحت له كانت قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للفترة الأولى بعد تسديدة قوية من عصام بن خميس ابعدها علي العياري في الركنية لينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي.

في الفترة الثانية،تواصل سعي كلا الفريقين لتحقيق الأسبقية و استنجد الإطار الفني للملعب التونسي بقيادة المدرب غازي الغرايري بأول أوراقه من خلال إقحام شهاب الزغلامي مكان فيكتور اباتا على أمل إضفاء حيوية على الخط الأمامي خاصة ان الزغلامي يعرف جيدا اتحاد بن قردان وسبق له تقمص ألوانه وكان عصام بن خميس مرة أخرى قريبا من افتتاح النتيجة ولكن دفاع الفريق المحلي كان في الموعد لإبعاد الخطر.وارتفع النسق في الدقائق الأخيرة من المباراة من الفريقين لبلوغ مرمى منافسهم خاصة من جانب اتحاد بن قردان عن طريق محاولات ادم الرجايبي و توغلات سيف الدين الجربي الذي افتقد للمساندة لفك شفرة دفاع الفريق الضيف ورغم محاولات الفريقين وخاصة المحليين فإن التعادل السلبي حسم المواجهة ليحافظ الاتحاد على موقعه في المركز الثالث ب37 نقطة في حين رفع فريق باردو رصيده الى 26 نقطة في المركز التاسع والنقطة الوحيدة لم تغير في وضعيته إذ لا يزال في انتظار حسم مصير بقائه في الرابطة المحترفة الأولى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا