انس جابر تواصل كتابة التاريخ: نجمة تونس من المركز 30 إلى المركز 28 عالميا

واصلت بطلة التنس التونسية انس جابر سيرها بخطى ثابتة في طريق العالمية بتقدمها بمركزين في ترتيب لاعبات التنس المحترفات “WTA”

الصادر أمس لتحتل المرتبة 28 عالميا و ترفع رصيدها من النقاط إلى 2088 نقطة و هو مركز لم يسبق لأي لاعبة أو لاعب تنس عربي و إفريقي بلوغه في انتظار خطوات إضافية لخيرة ما أنجبت الرياضة التونسية في ظل وجود إجماع على الإمكانيات الفنية الكبيرة للأنس تخول لها التواجد ضمن كوكبة 10 الأوائل.
صعود أنس جابر في ترتيب لاعبات التنس المحترفات الذي تتصدره الأسترالية “Ashleigh Barty” برصيد 9186 نقطة لم يكن وليد الصدفة بل ثمرة عمل دام أكثر من 11 سنة تألقت فيه جابر بحصد 11 لقب فردي مقابل لقب زوجي واحد في منافسات الاتحاد الدولي لكرة المضرب للسيدات مع بلوغ نهائي رابطة محترفات التنس في 2018 في كأس الكرملين في اكبر المسابقات العالمية إضافة إلى ضربها موعدا مع ثمن نهائي رولان غاروس و ربع نهائي بطولة استراليا للتنس كأول امرأة عربية وأفريقية تصل إلى ربع نهائي إحدى البطولات الكبرى لتتواصل الانجازات مع انطلاقة السنة الحالية و تحديدا منذ اقل من أسبوع بثمن نهائي بطولة مييامي للتنس بعد انتصارها على كل من الاسبانية “Paula Badosa” المصنفة 71 عالميا بمجموعتين مقابل واحدة تفاصيلها (7-6 و 5-7 و 7-5) و الأمريكية “Sofia Kenin” المصنفة رابعة عالميا بمجموعتين مقابل واحدة تفاصيلها (6-4 و 4-6 و 6-4) قبل أن تنهزم أمام الاسبانية “Sara tormo” بمجموعتين مقابل واحدة تفاصيلها (4-6 و 6-0 و 1-6).

هذا و تستعد أنس لتحقيق المزيد من الانجازات حيث ستكون صاحبة المركز 28 عاليما على موعد مع بطولة “Charleston” المفتوحة للتنس إحدى بطولات ال “WTA 500” التي انطلقت فعاليتها أمس بالولايات المتحدة الأمريكية لتتواصل الى غاية 11 أفريل و التي تبلغ القيمة الجملية لجوائزها 565530 دولار أمريكي اين ستكون بداية مواجهات البطلة التونسية مع الايطالية “Martina Trevisan” المصنفة 92 عالميا لحساب الدور الأول. 

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا